لماذ يحاول سكان ووهان نشر الفيروس حول العالم

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 29 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
لماذ يحاول سكان ووهان نشر الفيروس حول العالم

وسط الخوف الشديد الذي طال العالم كله بسبب انتشار فيروس كورونا ازداد رعب السكان في مدينة ووهان والتي كانت أول دولة تشهد بوجود هذا الفيروس لأول مرة، لكن الخبر غير السار كان على لسان المعلمة جيسيكا بيلينغ البالغة من العمر 23 عاماً، من جنوب أفريقيا، أنها تخشى كغيرها الخروج من المنزل، فضلاً عن انتشار أقاويل وشائعات من أن المصابين يتعمدون نقل الفيروس لغيرهم عمداً.

جدير بالذكر أن جيسكا قد تمكنت من الخروج من شقتها مرتين فقط خلال الاسبوعين الماضيين وكان في الوقت الذي يغطي المدينة صمتاً فضلاً عن إغلاق جميع وسائل النقل. وكما أعربت لصحيفة “مترو” البريطانية، فإن الجميع يهاب الذهاب للخارج ويتجنبون الأمر لأطول فترة ممكنة.

ويذكر أن المرتين التي خرجت فيهما جيسيكا قد لاحظت بأن الناس لا يثقون ببعضهم البعض ويخرجون عن الطريق المحدد إذا صادفوا أحد الاشخاص في اتجاههم، هذا وقد اكتملت صدمتها عندما ذهب للسوبر ماركت ووجدته فارغاً من الخضراوات واللحوم والألبان وحتى دون أقنعة للوجه متاحة للبيع، بالرغم من توفر بعض الفاكهة وأدوات النظافة، لكن ولحسن الحظ الأسعار كما هي لم ترتفع.

ومن جانبها أوضحت المعلمة “جيسيكا” أنها قد تلقت بعض الأخبار التي تفيد بأن المصاب بالفيروس يمكن أن يظل حياً ولكن لبعض الوقت الأمر الذي جعلها حريصه جداً على غسل جميع مشترياتها بما في ذلك رقائق البطاطس وزجاجات المياه وألواح الشوكولاتة وحتى أكياس القهوة. مضيفةً: “حرصت أيضًا على إلقاء جميع الملابس التي كنت أرتديها في الغسالة وتنظيف حذائي وكذلك الاستحمام قبل الدخول إلى بقية أرجاء شقتي”.

أفادت جيسيكا للموقع البريطاني أنها سمعت قصصًا مروعة عن تعمد أشخاص مصابين نقل العدوى لغيرهم من خلال خلع أقنعتهم والبصق في وجوه الأطباء، “لقد شاهدت مقطع فيديو يظهر رجلاً يبصق على جميع الأزرار الموجودة في مصعد المجمع السكني”.

86 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *