الجزائر تدعو الأمم المتحدة بضرورة تطبيق قرار حظر تصدير السلاح لليبيا

كتابة: heba | آخر تحديث: 31 يناير 2020 | تدقيق: heba
الجزائر تدعو الأمم المتحدة بضرورة تطبيق قرار حظر تصدير السلاح لليبيا

قام وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، بتقديم طلب للأمم المتحدة يطالب فيه بتطبيق قرار حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، طبقا لما ذكرته شبكة “سكاي نيوز” في خبر عاجل لها.

وقال وزير الخارجية الجزائري أثناء المؤتمر الصحفي بعد مؤتمر دول الجوار الليبي لبحث الأزمة الليبية: “متأكدون من حسن النوايا لدى الأطراف الليبية جميعها”، مشيرا أن دول الجوار الليبي ترفض جميع التدخلات الخارجية في ليبيا، مشددا على أنه يجب أن يحترم حظر توريد السلاح إلى ليبيا بموجب هذا القرار ألأممي.

وأوضح وزير الخارجية الجزائري إلى أن حل الأزمة بليبيا يجب أن يكون ليبيا، بدون أي تدخلات، قائلا:” اتفقنا على أنه لا يوجد حل لهذه الأزمة الليبية إلا الحل السياسي”. وقد أعلن وزراء الخارجية المشاركون في مؤتمر “دول الجوار الليبي” الذي تم عقده في الجزائر الأسبوع الماضي، على تصميمهم برفض أي تدخل خارجي لحل الأزمة التي تعيشها البلاد، في إشارة لقيام تركيا بإرسال مرتزقة لهنأك، مؤكدين على ضرورة حل الأزمة من خلال “الحوار بين الليبيين وحدهم”.

وقد كان الاجتماع بحضور كلا من وزراء خارجية مصر والسودان وتونس وتشاد والنيجر ومالي، بعد نحو أسبوع من قمة برلين التي قد استهدفت بدعم وقف لإطلاق النار في ليبيا.

ومن جانبه قال كنا هايكو ماس وزير الخارجية الألماني: إننا سوف نحث مجلس الأمن بفرض عقوبات على من ينتهك وقف إطلاق النار في ليبيا مضيفا: ألمانيا سوف تعمل على لم الشمل لجميع الأطراف الليبية التي ترغب في الحل السياسي.

وقال وزير الخارجية الجزائري خلال اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا في العاصمة، أن دول الجوار هم مفتاح لحل الأزمة بليبيا، داعيا إياهم لدعم مسار الحوار، مشيرا “في برلين تم الاتفاق على عدم تدخل الدول المجتمعة في الأمر الليبي بأي طريقة كانت، والحد من الدعم بالأسلحة خاصة بطرق خفية، والعودة إلى المسار السياسي”

71 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *