منظمة الصحة العالمية تحذر من إغلاق الحدود العالمية بسبب “كورونا”

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 31 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
منظمة الصحة العالمية تحذر من إغلاق الحدود العالمية بسبب “كورونا”

أعلن العالم أجمع حالة الطوارئ وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا والذي وصل عدد ضحاياه حتى الأن 213 حالة كما أنه تسبب بإصابات بالغة تخطت ما تركه وباء السارس سابقاً قبل عامين.

وفي ظل هذه الظروف قد أعلنت عدة دول إغلاق الحدود كأحد الإجراءات التأمينية لكن منظمة الصحة العالمية قامت بالتحذير من إغلاق الحدود  لوقف انتقال العدوى قد يسرّع انتشار الفيروس، وتواصل دول العالم تعزيز إجراءاتها لمنع دخول الفيروس إليها ومنع انتشاره حيث أعلنت المنظمة يوم الجمعة أن إغلاق الحدود من أجل إيقاف الفيروس المنتشر في الصين قد لا يكون إجراء فعال بل ربما يسرع من أنتشاره.

ومن جانبه أوضح “كريستيان ليندماير” المتحدث الرسمي باسم المنظمة قائلاً أنه  في جنيف إن إغلاق الممرات الحدودية الرسمية يؤدي إلى «فقدان إمكانية تتبع الناس ومراقبة تحركاتهم» هذا بالإضافة إلى إعلان حالة الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية والتي أوضحت بأنها لا توصي بتقييد حركة التجارة أو السفر، وحضّت الدول التي اتخذت إجراءات مماثلة على مراجعتها.

جدير بالذكر أن في الوقت الحالى تزداد التحذيرات الدولية من السفر للصين خاصة بعد اعلان بعض الدول ظهور حالات للفيروس حيث  أعلنت روسيا عن أول إصابتين مؤكدتين بالفيروس، كما أعلنت تايلاند تسجيل أول حالة.

وعلى صعيد آخر أعلنت أحد الصحف في تايلاند عن إصابة شخص يعمل سائق أجرة بالفيروس دون أن تفصح عن المزيد من التفصيل، هذا وقد أعلنت  الوزارة بأنه تم وضع نحو 13 شخصاً قيد الحجر الصحي بعد تشخيص إصابة السائق بالفيروس داخل أحد المستشفيات.

وعلى الصعيد البريطاني فقد أعلن مسؤولو القطاع الخاص أنه تم تسجيل إصابتين بالفيروس، وبهذا يكون وصل عدد الوفيات  اليوم إلى 213 بعد 43 حالة وفاة جديدة، جميعها في هوباي باستثناء واحدة. وكانت معظم الوفيات لكبار في السن.

وأعلنت اللجنة الوطنية الصينية للصحة أنه تم التأكد من وجود 1982 حالة إصابة جديدة، ما يرفع مجموع الإصابات إلى 9692 في هذه الأجواء، أوصت الولايات المتحدة رعاياها بتجنّب السفر إلى الصين .

وعلى صعيد الدولي فقد أعلنت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية عن رفع مستوى التحذير إلى أعلى درجة الأمر الذي دعى الأمريكيين للتحذير من السفر إلى الصين بينما حضّت المتواجدين فيها على المغادرة.

هذا وقد أعلنت الحكومة البريطانية من جهتها عن إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة تسع أشهر من أجل تسريع الجهود المبذولة لمنع انتشار الفيروس  بعد تأكيد إصابتين في روما لدى سائحين صينيين.

وفي بريطانيا، أعلن مسؤولون في قطاع الصحة أنه تم تسجيل إصابتين بفيروس كورونا المستجد، في أولى الحالات المؤكدّة في البلاد منذ ظهر الوباء.

 

83 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *