منوعات

الرومانسية والرقة والوطنية والرقي هكذا قال نجوم الفن عن نادية لطفي

نادية لطفي

رحلت عن دنيانا في بداية الأسبوع الفنانة القديرة نادية لطفي عن عمر يناهز 83 عام، بعد رحلة فنية كبيرة بالسينما المصرية وتقديمها لك من الأفلام السينمائية الهامة الرومانسية، خاصة أفلامها مع الراحل عبد الحليم حافظ.

وعلى الرغم أن الفنانة نادية لطفي من جيل الزمن الماضي، فإن هناك كثير الفنانات في الجيل الحالي اللاتي كانت تربطهن علاقة طيبة بها، وبعضهن لم تكن لهن علاقة وطيدة بها، لكن حرصن أيضا على التعبير عن حبهن للفنانة الراقية نادية لطفي في هذا التقرير.

فقالت الفتاة هند صبري أن الفنانة نادية لطفي كانت قدوة حقيقية وتشرفت بمعرفتها والحديث معها وكانت الأقرب له، وإنها تترحم على روح الفنانة الخالدة نادية لطفي، وتصفها بأنها كانت قدوة لها على المستويين الإنساني والمهني وكانت تعرفها جيدا وتزورها في المنزل كثيرا.

وأضافت صبري أنها تشرفت بالحديث مع الفنانة نادية لطفي وكانت الأقرب لها من فنانات هذا الجيل، وتحدثت عن العديد من الأمور، منها مواقفها الإنسانية والسياسية والإنسانية ورؤيتها للأمور في الحياة.

وأوضحت صبري أنها شاهدت في الفنانة لطفي سيدة في منتهى الرقي والذكاء والوطنية، وقمة الاحترام أيضا لمهنتها، وكانت تعي وتفهم جيدا كيف يكون للفنان اسم وبصمة في التاريخ.

بينما قالت الفنانة غادة عبد الرازق إن الفنانة نادية لطفي كانت نجمة حساسة ورقيقة، وملامحها معبرة وجميلة.

وأضافت عبد الرازق كانت الفنانة نادية ممثلة قوية على المستوى الفني حقيقة، مثل دورها في الفيلم الجميل “النظارة السوداء”.

وتابعت عبد الرازق أحببت كافة أفلامها السينمائية التي قدمتها لنا، رحمها الله.

بينما قالت الفنانة حلا شيحة إن الفنانة نادية لطفي رحلت كما سنرحل جميعا، وهي سنة الحياة الدنيا ويبقى ما تركته لجميع الجماهير، منه الخاص بحياتها الخاصة بكل تفاصيلها، ومنه ما قدمت من أعمال سوف تبقى، موضحا أن أجمل ما تميزت به جمال وجهها ورومانسيتها وطبيعتها الخلابة علي الشاشة، فكان لها حضور خاص بها وأداء قوي له خصوصية ولن ينساها أحد، مؤكدة نادية لطفي هي نفسها لن يشبهها أحد أبدا وستظل بأعمالها الراقية فى ذاكرتنا طويلا

السابق
البنك الأهلي ومصر لتأمينات الحياة يطلقان بشكل رسمي بيع وثيقة “معاش لبكره” في يونيو القادم
التالي
الرئيس الأمريكي يبحث مع رئيس الوزراء الأثيوبي آخر التطورات حول سد النهضة

اترك تعليقاً