طلاق جديد بين العائلة المالكة داخل القصر الملكي البريطاني

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 29 فبراير 2020 | تدقيق: admin
طلاق جديد بين العائلة المالكة داخل القصر الملكي البريطاني

صرح المتحدس الرسمي الملكي للعائلة المالكة في بريطانيا يوم الإثنين أن ابن شقيقة الملكة إليزابيث الثانية “ديفيد أرمسترونغ جونز” سيبدأ إجراءات طلاقه الذي سيكون الثاني بين أفراد الأسرة الملكية البريطانية الذي يعلن عنه في غضون أسبوع.

جدير بالذكر أن أرمسترونغ البالغ من العمر 58 عاماً ويعد هو نجل الأميرة مارغريت شقيقة الملكة ومتزوج من سيرينا (49 عاما) منذ العام 1993.

هذا وقد أوضح المتحدث الرسمي أن الزوجين ايرل وكونتيسة سنودون قد اتفقا على فسخ زواجهم ودياً وأضاف بأنهم طلبوا من الصحافة احترام الخصوصية المتعلقة بأسرتهما.

 

ويعد ديفيد والذي يعرف بإسم ديفيد لينلي إيرل أوف سنودون هو صانع أثاث وكان رئيس مجلس إدارة دار “كريستيز” للمزادات، ويذكر أن الزوجين قد أنجبا ولد يسمي تشارلز 20 عاماً، ومارغريتا 17 عام.

 

جدير بالذكر أن خبر الطلاق هذا لم يكن الأول في غضون إسبوع حيث أعلن حفيد الملكة بتر فيليبس الإنفصال عن زوجته أوتمن يوم الثلاثاء.

أما عن قيلبيس فهو حفيد الملكة من ابنتها أن وزوجها الأول هو مارك فيليبس الذي لا يملك أي لقب ملكي كما أنه لم يقم بواجبات نيابة عن العائلة الملكية وبالتالي لا يحصل على مخصصات رسمية.

هذا وسوف يشارك فيليببس البالغ من العمر 42 عام مع زوجته الكندية ابنتيهما وسيبقيان كلاهما في غلوسترشير في جنوب شرق إنكلترا، ولكن المشاكل قد تزايدت على الأسرة الملكية مؤخراً.

 

وفي سياق متصل يعد خبر انفصال بيتر فيليبس وزوجته بعد قرار الأمير هاري وميغن التخلي عن المهام الملكية والعيش مدنياً في الشهر الماضي وسافرا إلى كندا.

 

كما أن ابن الملكة إليزابيث الثانية الأمير أندرو انسحب من الحياة العامة في تشرين الثاني/نوفمبر لارتباط اسمه بفضيحة رجل الاعمال الأميركي جيفري إبستين المتهم باعتداءات جنسية.

62 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *