منوعات

العثور على مفتاح الوعي لإخراج المرضى من الغيبوبة

استطع العلماء في المجال الطبي من اكتشاف سر هام في الدماغ وهو عبارة عن منطقة صغيرة في الدماغ البشرية، حيث تعمل بمثابة مفتاح لتنشيط وإغلاق الوعي، وهي الحالة العقلية التي يقع من خلالها إدراك الواقع والحقائق التي تجري من حولنا.

 

هذا وقد أكد الباحثون أن منطقة الوعي تلك تقع في منطقة معينة من الدماع تسمي المهاد الجانب يالمركزي وتلعب دور هام ورئيسي في التحكم بالوعي وتم تجربتها على القردة تحت التخدير، ، حيث كان تنشيط هذه المنطقة كافيا لإيقاظ الحيوانات واستنباط سلوكيات الاستيقاظ الطبيعية.

 

جدير بالذكر أن عدداً من العلماء قد قاموا باختبارات على قرود المكاك والتي تعتبر مالكة لمنطقة المهاد الجانبي المرزي في الدماغ تماماً مثل البشر.

 

ومن جانبهم يأمل العلماء في توظيف التكنولوجيا لمساعدة إخراج الناس من الغيبوبة، وقد قام بعض العلماء خلال اختباراتهم بإدخال أقطابا في أدمغة القردة التي وقع تخديرها، كما تم تحفيزها بالكهرباء، ما جعل عقول القوارض في حالة تأهب، وبمجرد توقف التيار الكهربائي عن التدفق، عادت القرود مباشرة إلى النوم، كما قام عدد من الباحثين بتخدير القرود وتم تقييم نشاطها الدماغ أثناء نومها.

 

ومن جانبه أوضح الاستاذ المساعد بجامعة ويسكونسن ماديسون “يوري سالمان” قائلاً أن الأقطاب الكهربائية في الدماغ البشرية لها تصميم مختلف تماماً، وقد تم تصميمها على شكل يشبه الهيكل في المخ، الذي نريد تحفيزه، كما أنها تحاكي بشكل أوثق النشاط الكهربائي الذي يظهر في نظام صحي وطبيعي”.

 

وفي سياق متصل فإن المهاد قد تعرضلكهرباء على تردد 50 هيرتزاً، كما قال سالمان بأنهم قد وجدوا منطقة صغيرة في الدماغ عندما قاموا بتنشيط منطقة صغيرة فيه، وتمكنوا من إيقاظ الحيوانات وإعادة كل النشاط العصبي الذي تراه عادة في القشرة المخية أثناء اليقظة”.

هذا وبمجرد أنه تم ايقاف التيار الكهربائي عن التدفق في الدماغ للقردة عادت المكاك المخدرة فوراً إلى النوم ووقع اختبار اليقظة خلال فترة الوعي هذه لمعرفة كيف استجابت لها.

 

وأطلق العلماء سلسلة من الصفافير من خلال مكبرات الصوت مع أصوات عشوائية أخرى تتخللها، ووجدوا أن الحيوانات المخدرة ترد بنفس الطريقة التي تستجيب بها الحيوانات المستيقظة.

السابق
إنطلاق مهرجان دبي للمأكولات 2020
التالي
شريف إكرامي يعلن رحيله عن الأهلي بنهاية الموسم

اترك تعليقاً