إستعاده تاج أثرى سرق منذ عقود لدولة إثيوبيا

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 29 فبراير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
إستعاده تاج أثرى سرق منذ عقود لدولة إثيوبيا

صرح “أبي أحمد” رئيس الوزراء الإثيبوبي اليوم بأنه تم العثور وإستعاد تاجاً كنسياً يعود تاريخ صناعته للقرب ال18 وذكر ان التاج تمت سرقته منذ عقود، وقد عاد لبلاده من هولندا بعد أكثر من 20 عاما من العثور عليه في حقيبة سفر.

ويذكر أن التاج كان مصنوعاً من البرونز وهو واحد من 20 فقط الفريدين من هذا النوع ويصور التاج عقيدة الثالوث المسيحي إضافة لتلامذة المسيح.

ومن جانبه أكد مستشار رئيس الوزراء في اثيوبيا أن تاج الكنيسة الثالوث المقدس قج اختفي في ولاية شيلكوت في تيجراي شمال اثيوبيا وأن ملكيته للحكومة.

هذا وقد أفادت وكالة فانا للأخبار الإثيوبية، أن أحد اللاجئين لإثيوبيا ويدعي “سيراك أصفاو” قد عثر على هذا التاج والذي رأه مخبأ في حقيبة تعود إلى شخص جاء لزيارته في شقته في روتردام، وأدرك أن التاج مسروق، لكنه احتفظ بهذا الاكتشاف سرا لحين تأكده من إمكانية إعادته لإثيوبيا بأمان.

جدير بالذكر أن أبي أحمد قام بنشر تغريدة على تويتر قائلاً فيها : “اليوم تتسلم إثيوبيا تاجا ثمينا سرق منذ عدة سنوات ونقل إلى هولندا. أعبر عن امتناني لسيراك أصفاو وللحكومة الهولندية لتسهيل عودته”.

وتقول السلطات الإثيوبية إن التاج مفقود منذ العام 1993.

وفي سياق متصل قامت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندية سيجريد كاج القطعة الأثرية للحكومة الإثيوبية في أديس أبابا، وقالت كاج على تويتر أمس الخميس إنها تشعر بالسرور لإعادة التاج

26 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *