منوعات

دراسة تحذر من تعرض المراهقين للإكتئاب بسبب الخمول

أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى إمكانية وقوع المراهقون الكسالي للإصابة بالإكتئاب أكثر عن غيرهم وأقرانهم النشطاء، حيث أشارت الدراسة إلى أن التمارين الخفيفة مثل المشي قد تساعد في تقليل هذا الخطر.

هذا وقد تمت متابعة ما يقرب من 4000 ألاف شاب يتراوح أعمارهم ما بين ال12 إلى ال18 عام، حيث وجد الباحثون أن مستوي النشاط البدني ينخفض كلما تقدم الطفل في العمر، لكن أولئك الذين كانوا أكثر خمولا من عمر 12 إلى عمر 16 عاما كانوا الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في عمر 18.

وذلك على الرغم من أن الأطفال الذين قاموا بممارشة النشاط البدني الخفيف أو زادوا منه بعض مرور السنين كانوا أقل عرضة وعلى العكس كان الأطفال الذين مارسوا نشاطا بدنيا خفيفا أو زادوه على مر السنين أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب عند بلوغهم سن 18 عاما.

ومن جانبه صرح أحد المشرفين على فريق الدراسة من كلية لندن الجامعية دكتور “آرون كاندولا” قائلاً أن النتائج تشير إلى أنه يجب على كافة الشباب تغيير أسلوب الحياة الخامل والتخلص منه وزيادة نشاطهم الخفيف خلال فترة المراهقة… هذا يمكن أن يقلل من خطر الاكتئاب يفي المستقبل”.

وأضاف كاندولا “يجب على معظم الأطفال ممارسة أي نشاط لمدة 60 دقيقة يوميا”.

وذكر الباحثون أن النشاط البدني يساعد في تحسين الثقة بالنفس ويقلل الإصابة بالالتهابات أو يحفز نمو خلايا عصبية جديدة في الدماغ.

السابق
أخر ما توصلت إليه التحقيقات في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم
التالي
دراسة تكشف البنية الدماغية للأطفال الذين يتعرضوا للكذب والسرقة

اترك تعليقاً