إصابة زوجة بالإيدز بسبب زوجها والمحكمة تعوضها بمبلغ مليون جنية

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 1 مارس 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
إصابة زوجة بالإيدز بسبب زوجها والمحكمة تعوضها بمبلغ مليون جنية

أعلنت المحكمة المصرية عن تعويض أحد الزوجات اللاتي تعرضن للإصابة بفيروس الإيدز الخطير “مرض نقص المناعة المكتسبة” من زوجها حيث عوضتها بمبلغ مالي قدره مليون جنية.

وفي تفاصيل القضية فقد أعلنت المحكمة المصرية المدنية برئاسة مدني كلي أبو حمص داخل محافظة البحيرة والتي تقع شمال القاهرة، قرر منح الزوجة والتي هي في العقد الثاني من عمرها بتعويض مالي قدره مليون جنية بسبب إصابتها بالإيدز من زوجها الذي كان يعرف بإصابته بالمرض ولم يعلمها بذلك.

وعلى صعيد آخر فقد أعلنت الصحف المصرية الحكومية أن الزوجة استطاعت كشفت إصابتها بهذا المرض بعد متابعتها للحمل مع احد الأطباء وذلك عقب إجراءها للتحاليل الطبية اللازمة.

وبعدها اكتشفت الزوجة أن زوجها كان يتعاطي أدوية لعلاج الإيدز ولم تكن تعلم ذلك ولكنها علمت أنها مان يحاول معالجة هذا الأمر قبل الزواج منها لكنه تزوجها على الرغم من علمه بحقيقة مرضه وأنه معدي.

هذا وقد صرح محامي الزوجة والذي قال بأنه قال بأنه قدم إفادة لهيئة المحكمة من الإدارة المركزية للشؤون الوقائية ومديرية الصحة بالإسكندرية، تفيد أن المدعى عليه يحمل فيروس الإيدز قبل الزواج من موكلته.

وأشار المحامي إلى أن ما دفع الزوجة لرفع دعوى التعويض، هو أن الزوج رفض دفع مبلغ 750 جنيها شهريا تكاليف علاجها حسبما حكمت به جلسة عرفية بين الأسرتين.

27 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *