منوعات

بحث طبي يكتشف اسرار التعلثم من عصفور الحب

كشفت أحد الجامعات عن مجموعة من علماء الأعصاب عن بحث جديد استند من أجل تفسير أغنية التزاوج بين عصافير الحب والتي توضح مدي تقارب الخصائص الجوهرية للخلايا، وعمليات التعلّم المعقّدة.

هذا وقد أضافت تلك الدراسة دليل قوي على فهم الدماغ البشرية والتي أعطت مفتاح للدخول والكشف من خلال هذا النموذج الحيواني يتيح للعلماء فهم سرّ التلعثم.

جدير بالذكر أن تلك الدراسة قد أثبتت أنها قامت بالإستعانة بأحد ذكور الطيور التي تعرف بطير البرقش، وتعرف تلك الطيور بقيامها بتغريد بعض الأغاني المحددة والمعقده من قبل الإناث ، الأمر الذي كشف عن الخصائص الجوهرية المدمجة للخلايا، وليس الاتصالات في ما بينها، تلعب دوراً في العملية.

وتشير تلك الدراسة إلى وجود بعض التغييرات التي تحدث سريعاً داخل الوصلات العصبية، والتي تعمل على قيادو عملية التعلم والذاكرة، ، بل التغييرات الحاصلة في الخصائص الجوهرية كذلك.

وتسبب استخدام جهاز يسجل زقزقات العصافير، ويعيد لعبها بالمعكوس، مع تأخير طفيف في الوقت، إلى تعديل الطيور لنمط الغناء، بما يشبه التلعثم لدى البشر. وأشارت الباحثة مارغولياش، إلى أن ذلك يشكل دليلاً على وجود آلية بيولوجية للتلعثم.

السابق
الإعلان عن أول دوري لكرة القدم للسيدات في السعودية
التالي
طبيب من نيجيريا يعمل على علاج المرضي ورسمهم في ألواحه

اترك تعليقاً