منوعات

دراسة تثبت أن المنازل النظيفة جداً تسبب أمراض خطيرة للأطفال

كشفت أحد الدراسات الحديثة عن تسبب المنتجات الخاصة بتنظيف المنازل ربما يمكن ربطها بالإصابة بالربو خاصة في مرحلة الطفولة حيث وجدت تلك الدراسة والتي شملت ما يقرب من 2000 طفل من حديثي الولادة، أن الذي استخدم آباؤهم بشكل متكرر أشياء مثل منظفات الصحون ومساحيق غسيل الملابس ومنتجات تنظيف الأسطح، يزيد احتمال إصابتهم بالربو بنسبة 37% وذلك عند بلوغهم سن الثالثة.

وعلى صعيد آخر يعتقد الباحثين أن مواد التنظيف الكيميائية قد تسبب الضرر ببطانة الشعب الهوائية للأطفال وذلك في حالة تعرضهم لتلك المنتجات بشكل متكرر، وهذا يمكن أن يؤدي إلى استجابة التهابية مفرطة من الجهاز التنفسي، وفقاً لروسيا اليوم.

ولم يكن الأمر جديداً فقد حذر الباحثين منذ سنوات من تلوث الهواء الخارجي والناجم عن المرور بالإضافة لانبعاثات المصانع ، يشعر الخبراء بقلق متزايد إزاء مخاطر التلوث الداخلي.

هذا وقد اثبتت تلك الدراسة التي قام بها مجموعة من العلماء في جامعة سيمون فريزر في فرانكوفر الكندية، بأنها قامت باستبيان رسمي حول عدد المرات التي استخدموا فيها قائمة تضم 26 منتجا مثل المبيضات والمنظفات والمواد الملمعة.

وكانت نتيجة الاستبيان هو حصول مساحيق الغسيل على نسبة 90% الأكثر استخداماً في اليوم بينما كانت المنظفات الأخرى مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لدى معظم العائلات.

هذا وقام قام العلماء بتتبع الأطفال من سن ثلاث سنوات والذين أجروا لهم اختبارات سنوية حيث تم الكشف عن أن ربع الأطفال الذين كانت عائلاتهم تستخدم بشكل أعلى ومتكرر منتجات التنظيف، هم الأكثر عرضة للإصابة بالربو.

وبحلول ثلاث سنوات، كان هؤلاء الأطفال أكثر عرضة بنسبة 37% للإصابة بالربو، و35% أكثر عرضة للإصابة بالتهاب متكرر مقارنة بربع العائلات التي لديها استخدام أقل لمنتجات التنظيف.

السابق
تعرف على أسباب ظهور شيب الرأس قبل آوانة
التالي
إنتاج منظف من فضلات الطعام

اترك تعليقاً