free site stat

إطلاق نسخة إكستريم من جدار الحماية Sophos XG Firewall

كتابة: heba | آخر تحديث: 2 مارس 2020 | تدقيق: heba
إطلاق نسخة إكستريم من جدار الحماية Sophos XG Firewall

قامت شركة سوفوس الرائدة عالميًا في حلول الجيل التالي للأمن السيبراني نسخة إكستريم Xstream من جدار الحماية Sophos XG Firewall ، تلك التي تتمتع بقدرات عالية الأداء لفكّ ترميز الحركة في أمن طبقة النقل TLS.

ويجهل الكثيرون في الوقت الحالي رغم التقدم العالي للتكنولوجيا طبقة النقل TLS، خاصة هؤلاء العاملون في المجال الأمني نظرًا لمشاكل الأداء والتعقيد.

وتتمكن حلول جدار الحماية من سوفوس XG في الوقت الحالي من تحليل التهديدات المعززة بقدرات الذكاء الاصطناعي من مختبرات شركة سوفوس، وكذلك قدرتها على تسريع أداء التطبيقات.

فيما نشرت سوفوس مقالة بعنوان (حوالي ربع البرمجيات الخبيثة أصبحت تتواصل عبر طبقة أمن النقل)، توضح فيها استخدام 23% من أنواع البرمجيات الخبيثة للاتصالات المشفّرة للسيطرة والتحكم أو التثبيت، كما وضح المقال أكثر ثلاثة أنواع شائعة ومنتشرة من برمجيات حصان طروادة وهي تركيبات وايد آي دي ودرايدكس، تلك التي يتم استخدامها كطبقة أمن النقل خلال الهجمة.

يستخدم المهاجمون السيبرانية تلك الطبقة لإخفاء الثغرات التي قاموا باستغلالها والمحتوى المسروق في الهجمات ويستعملونها كغطاء لتجنب الكشف عنهم.

ويستخدم  44% من سارقي المعلومات تقنيات التشفير لتمرير البيانات المسروقة، ومن تلك المعلومات السرية كلمات المرور للحسابات المالية والمصرفية وغيرها من المعلومات الحساسة التي تم أخذها من كثير من المؤسسات.

واعلن المدير التنفيذي للمنتجات لدى سوفوس دان شيابا، ، أن أبحاث المختبرات قد أوضحت استخدام المهاجمين السيبراني عملية التشفير بجرأة في للتحايل على المنتجات الأمنية وتجاوزها، مشيرا الى افتقار معظم حلول جدار الحماية إلى إمكانات فك تشفير طبقة أمن النقل، ومن هنا تتضح عدم قدرة الأشخاص الكشف عن الحركة المشفّرة دون أن تتسبب بتوقف التطبيقات أو إبطاء أداء الشبكة. موضحا انه جدار الحماية من سوفوس وبفضل بنيته الجديدة توفر الشركة قدرات بالغة الأهمية لرؤية ما يحدث في العديد من البقع العمياء.

362 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *