free site stat

أحدث الإكتشافات الخاصة بإلتهاب القولون التقرحي

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 2 مارس 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
أحدث الإكتشافات الخاصة بإلتهاب القولون التقرحي

استطاع العلماء من إيجاد حل واكتشاف جديد يساعد على الحد من تطور التهاب القولون التقرحي حيث لجئت إلى تطوير العلاج الخاص بالقولون التقرحي بعد أن تبين بأن الحالة ترتبط دوماً بمستويات متدنية من بكتيريا في الأمعاء.

ومن جانبهم يقول الأطباء المتخصصين أن هذا المرض لا يمكن علاجه إلا عن طريق إدخال تلك الأحماض المفقودة داخل جهاز القولون.

ومن جانبها أوضحت الطبيبة عيدة هابتريون في جامعة ستانفورد في تصريحات خاصة لها مع صحيفة الجارديان البريطانية والتي أشارت من خلالها إلى النتائج الأولية للبحث والتي تشير إلى مقاربة جديدة لمعالجة المرض عن طريق إدخال الميكروبات المعنية أو المواد التي تنتجها.

جدير بالذكر أن هناك بعض الأنواع من البكتيريا التي توجد داخل القناة الهضمية والتي تعمل على تحويل الأحماض الصفراوية والتي يعمل جهاز الكبد على إنتاجها إلى مواد أخرى تسمى الأحماض الصفراوية الثانوية، وقد تبين أخيراً أن تلك المواد تقوم بدور مضاد للالتهابات. وقد أدرك الأطباء أن مرضى التهاب القولون التقرحي يملكون تنوعاً أقل من تلك البكتيريا، لا سيما مكورات الروماتينية.

تخضع الأبحاث لاختبارات سريرية حالياً لمعرفة ما إذا كان استنفاذ الأحماض الصفراوية الثانوية هو سبب أم نتيجة لمثل تلك الحالات.

404 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *