free site stat

وزارة البيئة تعلن عن تنظيف ورش عمل للإشراف على البيئة

كتابة: heba | آخر تحديث: 5 مارس 2020 | تدقيق: heba
وزارة البيئة تعلن عن تنظيف ورش عمل للإشراف على البيئة

أعلنت وزيره البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد بتنظيم ورش عمل ووحدات للأوزون للإشراف على البعد البيئي الموجودة في مناهج التعليم الفني قسم “التبريد والتكييف “كما قالت “وزاره البيئة”، حيث انه بمجرد وضع إطار بروتوكول الموقع من هيئه التعليم الفني “بروتوكول التعاون” داخل وزاره التربية والتعليم الفني بجميع المحافظات المصرية.

و أوضحت في بيانها اليوم – الدكتورة ياسمين فؤاد وزيره البيئة لكي توضح أهدافها انه لبناء قدرات للشباب المختصين و التحسين من مناهج التدريب المهني و التعليم الفني توجد في الورشات التي توفر فرص مناسبه لعمل الشباب بين الجهات كلها لكى تتوافق مع المستجدات الدولية و للتخلص من التحديات في المستقبل و خصوصاً التكنولوجيا “لتصنيع اجهزه للتكيف والتبريد “والمحافظة على درجه حراره الجو الموجودة عن طريق حضور الأشخاص المتمثلة في وزاره البيئة ووزاره التربية والتعليم وآخر من المتخصصين في تطوير المناهج لقسم التبريد والتكييف للمراحل التعليمية للتعليم الفني والتدريب المهني لوزارة التجارة والقوى العامة والصناعة ومصلحه الكفاية الإنتاجي و وجود الكثير من  الوطنين والخبراء من المتخصصين في مجالات التكييف والتبريد.

و أكدت أيضا أن الورشة الفنية قد تناولت الكثير من التطورات و وسائل التبريد وخصائصها وأنواعها والتخطيطات المصاحبة لهذه التطورات العالمية والالتزام بالبروتوكول ( مونتريال) وأيضا قدمت عرض البدائل الحديثة التبريد و وسائطه وكيف يجب التعامل معها وقاموا بالاستعراضات المنهاجية الدراسية للمراحل التعليمية في مجالات التبريد والتكييف.

وقد انتهت الورشة ب الكثير من النصائح من أهمها

اهميه التحديثات المستمرة لجميع المناهج التعليمية وخاصة قسم التبريد والتكييف الموجودة في مدارس التعليم الفني بالإضافة إلى العناية بقواعد السلام كالصحة المهنية بأدوات التبريد الحديثة

التعاون الدائم للتدريب المهني والتعليم الفني لعمل دورات تدريبيه بقسم التبريد والتكييف بمدارس التعليم الفني واشتراك الخبراء والفنين الوطنين لتبادل المعرفة والخبرات.

حيث اهتمت الدولة بذلك لكي تتغير نظره المجتمع للتعليم الصناعي والتعليم الفني التي سوف تتحدث أكثر من خلال الاجتماعات القريب حدوثها.

262 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *