اخبار

تعرف على ما قالته الملكة إليزابيث لحفيدها هاري

بعدما قرر الأمير هاري بالتخلي عن الحياة الملكية هو وزوجته ميغان وبعد أن انتشرت أقاويل تفيد بوجود توتر في العلاقات بين الملكة إيزابيث وبين حفيدها، يبدو أن المياه ستعود إلى مجاريها قريبا في العائلة.

حيث أن الملكة عادت بالإجتماع مع حفيدها الثاني هاري في اجتماع مغلق دام لأربع ساعات أجروا من خلالها حديثاً ودياً حول مستقبله، بعدما قرر وزوجته “الاستقلال” عن الحياة الملكية، ولم يكن هذا الإجتماع الأول لهما بل هو الثاني من نوعه وتم في قلعة وندسور ، حيث تناولت الملكة الغذاء مع الأمير هاري وتناقشا حول الأمور المستقبلية.

جدير بالذكر أن الملكة قد قامت بإخبار الأمير هاري بأنه مرحباً به هو زوجته في حال قررا العودة مجددا إلى العائلة الملكية وقد تم ذكر أن الملكة إليزابيث التي تبلغ من العمر 93 عاماً قد ختمت نقاشها مع حفيدها قائلة له “ستظل دائماً مرحباً بك وأنت محبوب للغاية”.

وعلى صعيد آخر أن هذا اللقاء قد جاء يوم الأحد وكان من أجل توضيح مجموعة من النقاط الهامة والتي تتعلق بقرار هاري بالانسحاب، لا سيما بعد انتشار تقارير تفيد بـ”تشنج العلاقة بينهما، حيث دارت المحادثة بين الجدة وحفيدها بعد ترجيحات إعلامية بأن الملكة في غاية الحزن بعد قرار انسحاب هاري وميغان من القيود الملكية، جيث أتفق الزوجان في يناير الماضي بأنهم لن يواصلا عملهما كفردين في العائلة الملكية، بعد إعلانهما المفاجئ عن رغبتها في السعي “لدور تقدمي جديد” يأملان بتمويل نفسيهما من خلاله.

وقبل أسبوعين، أعلن الأمير هاري وميغان أنهما سيتنحيان رسميا عن دورهما في نهاية شهر مارس، مما أثار ضجة في الأسرة التي تتبع وسائل الإعلام أخبارها بشكل مكثف.

ويعيش هاري وميغان وابنهما الرضيع آرتشي، في كندا الآن، حيث بدآ حياتهما المستقلة ماديا بعيدا عن الالتزامات الملكية.

السابق
حسن شاكوش يوجه رسالة قوية لهاني شاكر
التالي
تصريحات جديدة لمحامية الدفاع عن قتيل فيلا نانسي عجرم

اترك تعليقاً