اخبار

أم تضر رضيعها وتعطيه حبوب منومة

لم تتمكن السيدة الفرنسية المقيمة في منطقة ليون من ضبط حالتها النفسية إذ أنهها قامت بإعطائها رضيعها البالغ من العمر 40 يوماً مواد مخدره تساعد على النوم كي ينام وقت أطول ويكف عن البكاء ليلاً، وبحسب بلاغ الصيدلي القريب من منزلها، أحيلت الأم إلى النيابة وتم إيداع الطفل وشقيقيه دار رعاية أطفال لحين انتهاء التحقيقات.

جدير بالذكر أن شرطة ليون الفرنسية قد تلقت بلاغاً يوم الأربعاء من رجل يدغي جان لوك وهو صيدلي يقيم في الحي ذاته، وأفاد قيام سيدة بالغه من العمر 41 عاماً بطلب عقار طبي منوم ويحذر بيعه الا بوصفة من الطبيب المعالج، وعندا رفض الصيدلي إعطائها إياه ألحت عليه بشكل هستيري لتصرح أثناء توسلها للصيدلي بأن رضيعها لا يكف عن البكاء ليلاً لذلك تضطر لإضافة حبوب «المنوم» الخاص بها لحليب الرضاعة كي ينام ويكف عن البكاء.

وفي تصريحات هامه له أكد جان دو ماكولي بأن قائد شرطة ليون الفرنسية انتقل سريعاً بفريق النجده، وسألوا السيدة عن هذا الموقف، وبعد التحقيقات تبين أنها أعطت العقار لطفلها الرضيع كما أنها ساتغلت الوصفة الطبية الخاصة بزوجها من أجل صرفه من الصيدلية كي تجبر الرضيع على النوم حتى الليل.

ولأن الوصفة الطبية التي تحتوي على مثل هذه الأصناف من الأدوية لا تصرف إلا مرة واحدة، حاولت الأم صرفه من الصيدلي القريب من منزلها تحت إلحاح، لكنها أخطأت وأبلغته بإعطاء الدواء للرضيع ليبلغ الصيدلي عنها فوراً.

وفي سياق متصل يذكر أن الأم قد أقرت بفعلتها أمام الشرطة وقالت بأنها تعاني من بكاء الطفل طوال الليل حتى أنها دخلت في نوبة مرض متتالية حتي أنها كادت تصاب بالإنهيار نتيجة عدم النوم، لذا قرر إعطاء الطفل كمية قليلة منه في حليب الرضاعة، وعندما نجح الدواء في تنويم الرضيع كررت الأمر، وبعد نفاد الدواء صرفته مرة أخرى بالوصفة الطبية الخاصة بزوجها التي كان يحق لها أن تصرفه بها مرة واحدة أخرى فقط، بحسب توصية الطبيب، وبعد 15 يوماً نفد الدواء فاحتاجت صرفه من جديد إلا أن الصيدلي رفض.

واختتم ماكولي، أن ما فعلته الأم جريمة في حق الرضيع، وبناء عليه أمرت النيابة بالتحفظ على الأم وإيداع الرضيع وشقيقيه «7 سنوات، و5 سنوات» دار رعاية أطفال لحين انتهاء التحقيقات.

السابق
أسعار النفط في تراجع وأوبك تعلن خفض الإنتاج
التالي
تعرف على تفاصيل هاتف سامسونج الجديد بسعر رخيص

اترك تعليقاً