اخبار

رئيس الوزراء السوداني يتعرض للهجوم الارهابي وإطلاق النار

صرح وزير الإعلام السوداني خلال المؤتمر الذي عقد ظهر اليوم الإثنين تعقيباً على حادث الهجوم الذي تعرض له رئيس الوزراء السوداني “عبدالله حمدوك” قائلاً بان إن ما تعرض له موكب حمدوك تفجير إرهابى، وإطلاق نار أيضا، متعهدا بالتعامل بحسم مع العمليات الإرهابية.

وأفا الوزير الإعلامي خلال المؤتمر بأنه تم إجراء التحقيقات اللازمة حول الحادث من قبل السلطات الأمنية والعمل على ضبط المرتكبين لهذه الجريمة موضحاً :” نحن نعلم أن هناك من يستهدف ثورة الشعب السودانى والمكاسب التي حققها بنضاله ودماء شهدائه، لكننا نؤكد أن إرادة الثورة باقية ومسيرتها مستمرة ولن تفقد بوصلتها”.

وأشار إلى تجمع قوى الحرية والتغيير بالسودان بعد تعرض رئيس الوزراء للاغتيال مؤكداً أن هذا الهجوم يشكل امتدادًا لمحاولات قوى الردة للانقضاض على الثورة السودانية وإجهاضها، وهى محاولات ظلت تتكسر واحدة تلو الأخرى على سد قوة شعبنا العظيم الذى لا يقهر.

وعلى صعيد آخر أضاف حزب التجمع خلال تغريدة على تويتر يوم الاثنين قائلين فيه :” فى هذه اللحظات الحرجة من تاريخ ثورتنا نؤكد أن قوة الشعب وحدها هى التى ستجهض محاولات الانقضاض على الثورة، داعيا كافة جماهير الشعب للخروج فى مواكب والتوجه لساحة الحرية لإظهار الوحدة والتلاحم لحماية السلطة الانتقالية وإكمال مهام الثورة.

جدير بالذكر أن مجلس الأمن السوداني سوف يعقد اجتماعاً طارئاً وذلك برئاسة الفريق عبد الفتاح برهات رئيس مجلس السيادة، وذلك بعد المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك صباح اليوم الاثنين شمال شرق العاصمة الخرطوم، ومن المقرر أن يصدر المجلس بيانا بعد قليل بشأن محاولة الاغتيال الفاشلة.

وكانت بثت حسابات عبر موقع التواصل الاجتماعى المصغر تويتر اليوم الاثنين، فيديو لموقع الانفجار الذى استهدف موكب رئيس الوزراء السودانى عبد الله حمدوك، ونجاته من محاولة اغتيال شمال شرق العاصمة الخرطوم أثناء توجهه لترأس اجتماع مجلس الوزراء، هذا ولم تعلن أى جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

السابق
الامارات تدين تعرض رئيس الوزراء السوداني للهجوم
التالي
ياسمين عبد العزيز وشقيقها يثيران الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً