free site stat

أدلة جديدة حول وفاة سعاد حسني تفيد بتعرضها للقتل وليس الإنتحار

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 11 مارس 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
أدلة جديدة حول وفاة سعاد حسني تفيد بتعرضها للقتل وليس الإنتحار

قام الفنان المصري حسين فهمي اليوم بالإدلاء ببعض التصريحات الهامة والتي تخص حالة وفاة الممثلة المصرية الراحلة سعاد حسني والتي تردد أقاويل ما بين احتمال انتحارها نظرا لظروفها النفسية التي كانت تمر بها، أو تعرضها لجريمة قتل مدبرة حيث أكد فهمى انها قتلت.

جدير بالذكر أن الفنان حسين فهمي قد أجرى حوار مع الصحيفة المصرية اليوم السابع وقدم من خلالها أدله على تعرضها للقتل وليس الإنتحار كما اعتقد الكثيرين إذ قال في حديثه : “سعاد حسني لم تنتحر بل قتلت وعندى دلائل على ذلك، وقبل وفاتها أنا كلمتها بخصوص تكريمها فى مهرجان القاهرة وقامت بإرسال 20 دقيقة صوت رسالة للمهرجان فقمت بإذاعة ما يمكن منه حسب وقت المهرجان فكانت في منتهى التفاؤل وكانت تكلمني عن عمل جديد يجمعنا ويكون كوميدياً وقالت إنها سوف تأتي إلى مصر قريباً وهذا ليس منطق إنسانة سوف تنتحر”.

وأضاف فهمي في حديثه أن مكالمة سعاد حسني له قبل وفاتها بحوالي ثلاثة أيام وقد قالت له بأنها سوف تخرج من المستشفي وتسحب أموالها من البنك والتي تقدر 100 ألف جنية أسترليني والتي تركتها مع صاحبتها والتي تبين بعد ذلك بأنها نادية يسري.

وكشف ” لما حصلت الحادثة كلمت أطباء أصحابي قالوا إن الذي ينتحر لا يستطيع أن يكون على بعد أكثر من متر ونص بعيد عن المبنى، وهي كانت على بعد 5 أمتار ، ثانيا المنتحر بيكون فى دم من الجثة مكان السقوط وهذا طبعا لم يكن هناك دم في حالة سعاد، وشبكة البلكونة مقصوصة بمقص يعنى من ينتحر فاضي يقص بالمقص، ثم أن سعاد كانت تأخد حبوبا مهدئة فلو أرادت أن تنتحر كانت أخدت حبوب وخلاص مش لازم الفيلم دا كله، وبعدين فين الفلوس اللى سحبتها وسجل مكالمات التليفون كلها ممسوحة”.

112 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *