هل التجنيس ليس من سياسة شركتي جوجل و أبل

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 5 يناير 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
هل التجنيس ليس من سياسة شركتي جوجل و أبل

اشتهر من فترة ليست بالبعيدة تطبيق مراسلة جديد يحمل اسم Totok هذا التطبيق يحمل مميزات الخصوصية المطلوبة كما أنه يحتوي على صناديق للدردشة والمحادثات مع الأصدقاء وبه مكالمات صوتية وأخرى فيديو، كان التطبيق سهل الاستخدام وبسيط.

يميز هذا التطبيق سرعته وقلة مساحته عن أقرانه من التطبيقات.

وأصبح كثير من الناس يختارونه هو عوضا عن باقي التطبيقات، حتى أن صحيفة الخليج التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة قد قامت بٱحصائية تثبت أن تطبيق Totok هو الأكثر تحميلا واختيارا بين الناس لسهولة استخدامه وسرعته وتحقيقه لكثير من رغبات الجمهور.

 

ومن هنا حدثت المشكلة، حيث انتشرت الشائعات التي تقول بنسبة البرنامج لدولة الإمارات العربية المتحدة واشاعات أخرى تنسبه إلى دولة الصين وغيرها تنسبه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومع كثرة التكهنات والتقولات قامت شركتي جوجل وأبل بحذف التطبيق تماما من متاجرهما، مما أغلق الطريق أمام الجمهور من الوصول للتطبيق وفشلهم في تحميله.

 

وقد أدى ذلك لتعريض الشركة المؤسسة لخطر رهيب وكذا مجهوداتهم المبذولة أصبحت على وشك الانهيار، مما أدى لإرسال رسالة من قبل الشريك المؤسس لتطبيق Giac لمديري الشركتين آبل وجوجل فحواها أنهم مجموعة من رجال الأعمال الدوليين كان كل هدفهم صناعة منتج يساعد الناس وتوفير حياة أفضل وأيسر بهم، ونفى تماما كونهم تابعين لأي من الدول المذكورة مؤكدا أن الأمر منوط بهم فقط ولا علاقة له بالمؤسسات ومطالبا إياهم بإعادة البرنامج حتى يستطيع الجمهور من استخدامه، مؤكدا أن سياسة الخصوصية هي أولى وعلى رأس اهتماماتهم كصانع المنتج، وأنهم يتابعون بكل جد واهتمام تصحيح الأوضاع حتى يتم معالجة كل المخاوف والقلق المتواجد تجاه التطبيق.

 

ومازال الأمر تحت المداولة هل وافقت الشركات على إعادة التطبيق أم أنه مازال قيد الحذف؟

60 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *