free site stat

منافسات ساخنة بين شركات الإنتاج المصرية والليبية في الكم والمحتوي في الدراما الرمضانية

كتابة: heba | آخر تحديث: 14 مارس 2020 | تدقيق: heba
منافسات ساخنة بين شركات الإنتاج المصرية والليبية في الكم والمحتوي في الدراما الرمضانية

شهدت الدراما الرمضانية لعام 2020, منافسات ساخنة بين شركات الإنتاج المختلفة، وبسبب سوء الحالة الدرامية اختفت شركات درامية كثيرة، إلا إن هناك شركات مازالت محتفظة باسمها الذي صنعته لسنوات، أشهرها سنيرجي ل “تامر مرسي”الذي يشرف على إنتاج غالبية دراما رمضان هذا العام مثل “هجمة مرتدة”، للفنان أحمد عز ومسلسل” الاختيار”، للفنان أمير كراره، ومسلسل” القاهرة كابول” للفنان خالد الصاوي ومسلسل” النهاية” للفنان يوسف الشريف.

كما حازت شركة العدل جروب على إنتاج مسلسلات “دهب عيرة” للفنانة يسرا ومسلسل ”100 وش” للفنانة نيلي كريم وآسر ياسين، وحازت أيضا شركة mbr لمحمود شميس إنتاج مسلسل “سلطانة المعز” للفنانة غادة عبد الرازق، ومسلسل” ماجنوم” للفنان رامي إمام كما حازت على إنتاج مسلسل فالنتينو للفنان عادل إمام.

وفي ظل الدراما الرمضانية تنافست الشركات المصرية منها شركات عربية ولبنانية بقوة مثل الإخوة المتحدين للمنتج اللبناني صادق صباح، الذي أنتج هذا العام أكثر من مسلسل في شهر رمضان مثل “أسود فاتح” للفنانة هيفاء وهبي ومسلسل” نساء من ذهب” للفنانة نادية الجندي والفنانة نبيلة عبيد، والمنتج اللبناني جمال سنان الذي قام بإنتاج مسلسلات عربية أخرى.

وأكد الكثير من النقاد على قدرة شركات إنتاج الدراما المصرية على منافسة الشركات العربية في تقديم محتوى ومنتج أفضل، حيث قال الفنان والمنتج عمرو القاضي إن الشركات المصرية تفوقت على الشركات اللبنانية والعربية، في مجال السينما بدرجة كبيرة، لكن في الدراما التليفزيونية، هم أفضل منا في جودة المنتج والمحتوى المقدم.

وأضاف القاضي أن مصر إذا اهتمت في عملها الدرامي بالورق المكتوب” الأسكريبت ” لحققت تفوق على شركات الإنتاج العربية الفترة الحالية، مشيرا أن في مصر ممثلين ومخرجين كبار مهمين لكن يجب أن نهتم بجودة السيناريوهات حتى نستطيع المنافسة بقوة في سوق الدراما.

290 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *