اخبار

وزير الخارجية المصري يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي أخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الليبية

في ختام زيارته لبروكسيل التقي سامح شكري وزير الخارجية المصري أمس الخميس الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ونائب رئيسة المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل.

أشار المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر بشأن الكثير من قضايا المنطقة وخاصة فيما يتعلق بآخر تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع الليبية والشرق المتوسط.

ونوه حافظ إلى أنه تم الاتفاق على استمرار التشاور والتنسيق في الفترة القادمة إزاء كافة مجالات التعاون المشتركة وسائر الملفات الدولية والإقليمية التي تهم البلدين.

وعن أخر التطورات في الأراضي الليبية أكدت المستشارة الألمانية ميركل خلال المكالمة على حرص ألمانيا على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين والعمل بجد مع حكومة الوفاق لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

ومن جانبه، شكر السراج عن المستشارة الألمانية على جهودها العملاقة وسعيها لإيجاد حل سلمي للازمة الليبية، موضحاً بأن غياب الموقف الدولي الحازم يشجع المعتدي ويقصد (القوات المسلحة الليبية) على التنصل من الالتزام بمسارات الحل الثلاث العسكرية والسياسية والأمنية والاقتصادية التي أقرها مؤتمر برلين.

وكانت قوات الوفاق قد حاولت أول أمس بالهجوم على محور الهيرة وأيضا مدينة غريان في جنوب طرابلس، وقد قام الجيش الليبي بالتصدي لهذه المحاولة واندلعت اشتباكات بين الجيش الليبي وقوات الوفاق مما سفر عنه وقوع قتلى وجرحى من قوات الوفاق، وتم ذهابه بعضهم إلى مستشفي الغريان.

وفي هذا السياق قال أبوبكر ادويهش، مدير المكتب الإعلامي لقوة الاحتياط في الجيش الليبي، إن الجيش الليبي قد تعامل بسيطرة مع أهداف قوات الوفاق بالقرب من منطقة أبوغيلان، مؤكدا أن قوات الجيش الليبي تمكنت من القضاء على بعض المرتزقة التابعين لقوات حكومة الوفاق.

السابق
اقتصادية مجلس النواب تطالب حكومة مدبولي بسرعة إرسال قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية
التالي
وزير التعليم العالي يلتقي مع سفير غينيا الاستوائية ويبحث التعاون العلمي المشترك بينهما

اترك تعليقاً