free site stat

في العاصمة دمشق ميليشيا فاطميون.. تعرف كيف تم فيها تجنيد الأطفال

كتابة: heba | آخر تحديث: 15 مارس 2020 | تدقيق: heba
في العاصمة دمشق ميليشيا فاطميون.. تعرف كيف تم فيها تجنيد الأطفال

قامت ميليشيا فاطميون الأفغانية، بنشر تسجيل مصور جديد لعدد من عناصرها بينهم أطفال مجندون قسرا، بالقرب من مقام السيدة زينب بالعاصمة دمشق.

وقد أوضح التسجيل عدد من العناصر بينهم أطفال بالزى العسكري، وهم يقومون بطقوس شيعية بحي السيدة زينب، الذي يشهد بشمل مستمر وصول قادة من الميليشيات الإيرانية والشيعية، وذلك لحضور طقوس شيعية تنظمها ميليشيات إيران هناك، كما تتمركز الميليشيات الشيعية من العراق ولبنان وأفغانستان وباكستان التي جندتها إيران للقتال لحسابها بسوريا.

وقد أفادت وكالات ألإنباء إلايرانية في أواخر كانون الأول الماضي، بمقتل قائد ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني، محمد جعفر الحسيني الملقب بـ “أبو زينب”، نتيجة جروح خطيرة تعرض لها منذ إصابته بصاروخ من قبل عامين بسوريا.

وقام موقع “روسيا اليوم” بنقل عن وكالة “أنباء الدفاع المقدس” الإيرانية أن محمد جعفر الحسيني قد التحق بالقتال في سوريا بجانب المقاتلين الإيرانيين قبل تشكيل “لواء فاطميون”، وانضم إلى اللواء منذ تشكيله.

وكذلك ادعت وكالة أنباء بيت المقدس أن الحسيني (36 سنة) كان قبل التحاقه باللواء من الناشطين بالمجال الثقافي بين المهاجرين الأفغان، وقد لعب دور هام في تدريب المهاجرين الأفغان.

يذكر إلى أن ميليشيا لواء فاطميون هي ميليشيا أفغانية شيعية قام بتأسيسها علي رضا توسلي في عام 2014 للقتال لصالح نظام أسد في سوريا، ويتم تمويلها وتدريبها من قبل إيراني.

يشار إلى أن الميليشيات الشيعية لا تزال تحاول إحداث تغيير ديموغرافي بجنوب دمشق، وذلك عقب سيطرة الميليشيات الشيعية على كافة الريف الجنوبي لدمشق والذي يشمل مزارات شيعية، لا سيما منطقة السيدة زينب والبلدات المحيطة فيها ومنها حجيرة والسبينة، قامت الميليشيات بالتواصل مع سكان هذه المناطق المهجرين، وذلك لبيعهم منازلهم بأسعار رمزية مقابل إرسال أوراق ثبوتية تثبت البيع.

351 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *