منوعات

الاعلان عن شفاء ثاني حالة من فيروس الايدز الخطير

في وقت مضى ومنذ قرابة العشر سنوات تم الإعلان عن أول حالة شفاء من مرض الايدز، وفي هذا العام الجديد 2020 تم الاعلان عن حالة شفاء ثانية من الفيروس من قبل مجموعة من الأطباء ولذلك للحالة المعروفة إعلامياً بإسم مريض لندن، المصاب بفيروس الإيدز بعد خضوعه لعملية زرع خلايا جذعية.

جدير بالذكر أن مريض لندن لم يظهر عليه أى مؤشر لوجود الايدز وذلك لمدة 30 شهراً وذلك على الرغم من وقف العلاج له، وذلك وفقا للنتائج التي نشرت في مجلة “ذي لانسيت إيتش آي في”.

وفي سياق متصل فإن في العام الماضي 2019م بشهر مارس، أعلن “رافيندرا غوبتا الاستاذ بجامعة كامبريدج أن مريض لندن والذي أصيب بالايدز عام 2003 ما زال في طور الشفاء من المرض، وأنه لم يظهر أي علامة عن إصابته بالفيروس منذ 18 شهرا.

وعلى صعيد آخر فإن نتائج التحليلات الخاصة بالمريض قد بينت الشفاء من المرض إلا أنه كان يجب أن يتوخى الحذر منه كما أصر الطبيب على مصطلح طور الشفاء من الفيروس وليس الشفاء منه بالكامل، طالبا المزيد من الوقت قبل الإعلان عن ذلك.

هذا وبعد مرور عام من طور الشفاء فقد قام الفريق الطبي بأخذ الخطوة الهامة والتي ظهرت فيها النتائج بشفاء المريض من الايدز تماماً وذلك بعد أن تم اختيار عينات من دمه وأنسجته والحيوانات المنوية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن البروفسور غوبتا قوله “لقد اختبرنا عددا كبيرا من الأماكن التي يختبئ فيها الفيروس، وتبيّن أن كلها سلبية”، ما يعني أن الفيروس لم يعد نشطا. وتابع “من الصعب تخيل أنه تم القضاء على الفيروس الذي يصيب مليارات الخلايا، بالكامل”.

السابق
الامم المتحدة تطلق تبرعاً عبر الانترنت من أجل زراعة قاع بحر آرال
التالي
حصيلة وفيات عاصفة التنين بمصر

اترك تعليقاً