free site stat

بعد تسيير أول دورية روسية تركية على طريق أم 4 في إدلب..مئات السوريين يعتصمون على الطريق الدولي تنديدا بالدوريات الروسية التركية

كتابة: heba | آخر تحديث: 16 مارس 2020 | تدقيق: heba
بعد تسيير أول دورية روسية تركية على طريق أم 4 في إدلب..مئات السوريين يعتصمون على الطريق الدولي تنديدا بالدوريات الروسية التركية

قام مئات السوريين، اليوم الأحد، بتنظيم اعتصام على الطريق الدولي (أم 4) الذي يربط بين محافظتي حلب واللاذقية مرورا بريف إدلب الجنوبي، وذلك تنديدا بمرور دوريات قوات الاحتلال الروسي التركي على الطريق الواقع بالمناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل.

ومن جانبه أكد مراسل بالمنطقة، أن المئات من أهالي المنطقة قد تجمعوا لليوم الثاني على التوالي قبل منطقة “النيرب” بجنوب إدلب، وقاموا بإشعال الإطارات المطاطية قبل تسيير الدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا على الطريق، والتي جاءت في إطار الاتفاق الذي عقده الجانبان مؤخرا في روسيا.

وأضاف المراسل أيضا إن طائرة مسيرة في سماء المنطقة التي اجتمع فيها المعتصمون، قامت بإطلاق صاروخ على بعد 200 م من مكان الاعتصام وسط الطريق.

وهذه الاعتصامات كان سببها أن قوات روسية تركية بدأت ظهر اليوم الأحد، بتسيير أول دورية عسكرية مشتركة على جانب من طريق “M4” الدولي في إطار تطبيق اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب.

وقد انطلقت الدورية من بلدة ترنبة الواقعة على بعد كيلومترين من مدينة سراقب، ويتوقع أن تصل لبلدة عين الحور.

وتشارك في الدورية من الجانب الروسي وحدات من الشرطة العسكرية على عدد من عربات مدرعة، فيما يجري تنظيم عملية من قبل مركز التنسيق الروسي التركي المشترك الذي تم إنشاؤه وذلك لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار بإدلب.

وفي 5 مارس، كان قد أعلن الرئيسان بوتن وأردوغان توصلهما لاتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من الـ6 من الشهر نفسه.

كما صدر بيان مشترك عن الجانبين يضمن الاتفاق على إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي “أم 4” و6 كم جنوبه.

وكذلك تم الاتفاق طبقا لبيان تم إصداره منهما على إطلاق دوريات روسية تركية، على امتداد طريق “أم 4” طريق دولي يربط محافظتي حلب واللاذقية بين منطقتي ترنبة غرب سراقب وعين الحور، مع احتفاظ الجانب التركي بحق الرد على هجمات النظام السوري.

354 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *