free site stat

تفاصيل جديدة حول قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 17 مارس 2020 | تدقيق: admin
تفاصيل جديدة حول قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

أوضحت محامية الدفاع عن القتيل محمد الموسي قتيل فيلا نانسي عجرم “رهاب البيطار” عن تفاصيل جديدة حول الحادث حيث ذكرت في تغريدة لها على تويتر قائلة: “إن تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية”، وفي تغريدة أخرى، أوضحت قائلة: “إن هناك11 مرمى ناري بشكل مؤكد قد دخلت وخرجت من جسد الضحية”.

هذا وقد أوضحت المحامية أن الأمر المقصود من مرامي النيران هي عدد الطلقات النافذه في جثة القتيل السوري محمد الموسي، حيث وصل عددهم إلى أحد عشر طلقة، ، مشيرة إلى أن الطلقات المستقرة لم تكشف عن عددها لأنه تم استخراجها من الجثة في لبنان، بعد تشريح الجثة مرتين.

جدير بالذكر أن “بيطار” قد كشفت عن تشريح الجثة للمرة الثالثة من خلال تغريدة لها على تويتر إذ تم تشريح الجثة مرتين في لبنان وكتبت حول هذا الأمر قائلة: «انتهت لجنة الأطباء الشرعيين السوريين من التشريح وسيصدر تقريرها النهائي ومصدقًا بعد عدة أيام».

وفي سياق متصل فإن الطبيب بهاء وهو سوري الجنسية وقد شارك في تشريح الجثة وأضاف أنه تم العثور على بقع زرقاء في جسم القتيل الأمر الذي يؤكد أن الشاب السوري ظل ملقى على بطنه لفترة تجاوزت الساعتين، بينما الصور وقت الحادث أظهرت الجثمان ملقى على جانبه.

وأضاف الطبيب أن تلك البقع الزرقاء تبدأ في الظهور على جسد المتوفي بعد توقف العلامات الحيوية الامر الذي يعني أن هذه العلامات تظهر في الجهة المقابلة لمكان استلقاء الجثة، فإذا كانت ملقاة على الظهر ظهرت على البطن والعكس صحيح.

وأكد أن العلامات الزرقاء تستغرق ساعتين أو ثلاثا من وقت الوفاة حتى تبدأ بالظهور، وفي حالة الشاب محمد الموسى أشار الطبيب إلى أنه ظل ملقى على بطنه لهذه المدة وهو ما يؤكد أن الصورة التي ظهر فيها القتيل وهو على جانبه الأيمن غير حقيقية، لأنه لو مات وكان ملقى على جانبه الأيمن لظهرت البقع على جانبه الأيسر.

185 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *