free site stat

سقوط البورصة وتراجع كل المؤشرات الأمريكية ولم تنجح اي اجراءات

كتابة: aya | آخر تحديث: 18 مارس 2020 | تدقيق: aya
سقوط البورصة وتراجع كل المؤشرات الأمريكية ولم تنجح اي اجراءات

أعلن اليوم، أن الأسهم الأمريكية تقلصت، وتراجعت إلى الأسوأ، وكان هذا خلال جلسة واحدة، ولم يحدث هذا منذ عام 1987، ولكن محاولات الفيدرالي الأمريكي وقرارته الأخيرة لم تنجح في طمأنة المستثمرين،ويعود هذا الي الأزمة التي يمر بها العالم، حيث أن إجراءات الفيدرالي لم تنجح في تهدئة مخاوف الأسواق الأمريكية.

حيث كثرت من خسائرها، خلال سيطرة القلق والخوف من انتشار هذه الأزمة على المستثمرين، وبالتالي تراجعت كل المؤشرات الأمريكية، مع جلسة التداول التي كانت ستتم، وبأكثر من 9%، حتي يحدث تعليق على عملية التداول لمدة 15 دقيقة.

ويذكر أن هذا التعليق لم يكن كافيا، في امتصاص الخوف والقلق الذي أصبح لدي المستثمرين، بعد انتشار الوباء، وعمقت المؤشرات كافة خسائرها بعد استئناف جلسة التداول حيث تجاوزت 11%، ولكن بعد هذا الهبوط الذي حدث تقريبا، في منتصف شهر فبراير، الذي يقول: “أن الأسهم الأمريكية لم تستطيع السيطرة على ذلك، فخسرت حوالي 8 تريليونات دولار من قيمتها السوقية.

وأشار أن هذه التراجعات، ستكون على مؤشر “الداو جونز” وقد وصلت إلى حوالي 30% من أعلى القمة التي سجلت خلال الشهر الماضي”.

والجدير بالذكر أن المستثمرين بدلًا من أن يطمئنوا من الخطوات التي وضعها الفيدرالي، من خفض الفائدة، وإطلاق برنامج لشراء السندات بـ 700 مليار دولار، ازادت مخاوفهم من ذلك، ورئوا أن هذه لإجراءات التي اتخذت، اعترف فيها المحللون اعترافا ضمنيا إلى الفيدرالي، وأيضا بصعوبة الوضع الذي ينتظر الاقتصاد الأميركي.

ولكن حالة الذعر على الأسهم الأمريكيةلم تقتصر على ذلك فقط، فقد واصلت أسعار النفط الهبوط، حتي تفقد أكثر من 50% وهذا منذ بداية هذا العام الحالي، حيث فقد الذهب حوالي 200 دولار خلال بضعة أيام، بعد أن اعتبر أن ملاذا أمنا لكل الناس.

322 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *