اخبار

مجلة إيطالية تكشف هدف زيارة رئيس الجيش الوطني الليبي إلى فرنسا

قامت مجلة “فورميكي” الإيطالية بنشر تقرير يسلط من خلاله الضوء على زيارة المشير خليفة حفتر رئيس الجيش الوطني الليبي إلي فرنسا ولقائه مع الرئيس الفرنسي، وهدف كلا الطرفين من هذه المقابلة.

حيث قالت المجلة في تقريرها الذي تم ترجمته “عربي 21″، أن رئيس فرنسا يحاول شق طريقه لملف ليبيا مستفيدا من إنشغال إيطاليا بإدارة امؤر أخري، مشيره إلى أن ماكرون كان قد التقي المشير خليفة حفتر في باريس لحضور اجتماع بشأن تطور الأزمة في ليبيا.

وقد نقلت المجلة عن وكالة نوفا للأخبار أنه طبقا للمعلومات التي تم نشرها من خلال مصادر مقربة من الجنرال الليبي، سوف يعود حفتر لبنغازي محملا “بسلسلة من الاتفاقيات الأمنية والعسكرية في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية “.

وفي تعليقه للمجلة الايطالية، قال أرتورو فارفالي، أحد الخبراء البارزين بالمسرح الليبي، إنه يظن أنها في الغالب دعاية “حفترية” لأنه لا يمكن لدولة فرنسا إضفاء الطابع الرسمي على أي شيء مع الرئيس الليبي ولن يكون حكومة فرنسا ساذجة لهذه الدرجة للقيام بذلك.

ولفتت المجلة الايطالية أن الحكومة الفرنسية أظهرت في السنوات الماضية موقفا غامضا حول الملف الليبي.

من جهة كانت تدعم بشكل رسمي المسار الذي أطلقته الأمم المتحدة مع حكومة طرابلس، ومن جهة أخرى قد أعطت مساحات دبلوماسية وسياسية للرئيس حفتر، وقامت بتقديم المساعدة العسكرية له منذ سنة 2016، عندما تم العثور على جثث ووثائق ثلاثة من عملاء جهاز الاستخبارات الخارجي بين حطام طائرة هليكوبتر التابعة لقوات الجيش الوطني التي قام بأسقطها “ثوار بنغازي” في أجدابيا، والذي اتضح فيما بعد أنهم عملوا كمستشارين عسكريين للرئيس حفتر.

السابق
الاتحاد المصري يقبل تظلم كهرباء ويخفف العقوبة للإيقاف 10 مباريات
التالي
مسلسل واحد فقط للأطفال.. تعرف على أسباب قلة مسلسلات الأطفال في المارثون الرمضاني القادم 2020

اترك تعليقاً