free site stat

قتلها بوحشية .. ثم تناول الطعام بجوار جثتها

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 24 مارس 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
قتلها بوحشية .. ثم تناول الطعام بجوار جثتها

لا شك أن جرائم القتل هذه الأيام قد انتشرت وأصبحت تنفذ بطرق في غاية البشاعة ومما لاشك فيه أن المجرم بعد ارتكاب جريمته يصاب بالهلع والخوف ويقوم بإخفاء الأدلة ويهرب من مسرح الجريمة وهذه هي العادة، أما قضية اليوم فإن القاتل الآسيوي لم يتصرف على هذا النحو بل تصرف بشكل أكثر غرابة، حيث قام بنحر صديقته بالسكين، ووضعها بجانبه على المقعد الأمامي في سيارته، ثم قاد السيارة مباشرة نحو أحد المطاعم القريبة من موقع الجريمة، وطلب وجبة وماء، تناولهما داخل السيارة أمام جثتها، وجال في الطرق المجاورة نحو 45 دقيقة، قبل أن يتوجه بكامل قواه العقلية إلى مركز شرطة، للإبلاغ عن الواقعة، وكأنه يبلغ عن فقدان محفظته الشخصية.

أما عن تفاصيل الحادث فقد انتقلت النيابة العامة في دبي، لمسرح الجريمة بعد أن تلقت بيان يفيد بهذه الواقعة داخل مكتب الضابط المنواب بشرطة دب، إذ تفاجأ هذا الشرطي بدخول المتهم البالغ من العمر 27 عاما إليه ويده ملفوفة بقطعة قماشية وعليها آثار دماء، إضافة إلى أن ملابسه كانت غير مهذبة، وقال له في بداية حديثه ” سيدي لقد قتلت صديقتي بسكين”.

ومن جانبه حاول الشرطي أن يقوم بتهدئة الجاني كي يمنحه فرصة ليلتقط أنفاسه، حيث كان في حالة هذيان ولا يدرك ما يقول، لكن المتهم أعاد حديثه مرة ثانية وقال ” سيدي لقد قتلت صديقتي بالسكين وجثتها معي في السيارة أمام مركز الشرطة”.

عندها طلب الشرطي من زميل له بالتحفظ على المتهم، بينما توجه هو إلى سيارة “الأخير” بعد أن أخذ مفتاحها منه، ليتفاجأ لدى فتحه الباب الأمامي الأيمين، بوجود جثة المجني عليها مستلقية على الكرسي وغارقة بدمائها، وعليها آثار النحر، كما شاهد سكينا كبيرة كانت ملقاة على المقعد الخلفي قبل أن يعود ثانية إلى المركز ويباشر باستجواب الجاني.

وعن تفاصيل الحادث فقد أوضح المتهم خلال حديثه بأنه كان على علاقة غرامية بين المجني عليها منذ فترة، لكنه اكشتف بخيانتها له حيث كانت تتواصل مع رجال أخرين وأنه في يوم الواقعة اكشتف بأنها تقوم بخيانته، لذا قام بطلب مقابلتها بزعم أنه “سيضع حدا لخيانتها له”، فتقابلا داخل سيارته التي أوقفها بالقرب من مقرر سكن المجني عليها بعدما أرسل رسالة عبر البريد الإلكتروني لذويها يخبرهم فيها بأنه إذا لم يتوصل إلى حل للموضوع الخاص بعلاقته بابنتهم فإنه سيقتلها.

ويصف المتهم في محضر التحقيق، أن المجني عليها جلست بجانبه على المقعد الأمامي لسيارته، ودار بينهما حديث استمر ساعتين، وكان مضمونه أنه مغرم بها ويرغب بالزواج منها، ولما اخبرته بأنها لا ترغب في الاستمرار معه وأن أهلها لا يرغبونه زوجا لها، ثار غضبه وتناول سكينا قد خباها في المقعد الخلفي، ووجه إليها طعنات في صدرها ثم نحرها حتى زهقت روحها، ومن ثم تحرك بسيارته إلى أحد المطاعم المجاورة واشترى وجبة وتناولها، قبل أن يتوجه بالمغدورة إلى مركز الشرطة ويبلغ عن جريمته، في حين باشرت جنايات دبي أولى جلسات محاكمته بتهمة القتل العمد.

190 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *