هجوم شباب الصومال على القاعدة العسكرية في كينيا

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 6 يناير 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
هجوم شباب الصومال على القاعدة العسكرية في كينيا

تم اقتحام قاعدة عسكرية مهمة تابعة للجيش الامريكي والجيش الكيني وذلك من قبل هجوم تابع لحركة الشباب التابعة للصومال.

تصريحات وكالة رويترز

  • بناء على تصريحات وكالة رويترز العالمية أن حركة الشباب التابعة للصومال والتي قامت بالهجوم على القاعدة العسكرية في منطقة تسمى لامو التابعة لكينيا لم يعلن عن عدد الضحايا حتى الآن.
    • هذه القاعدة العسكرية التي تم الهجوم عليها تابعة للجيش الكيني والجيش الامريكي.
    موعد الهجوم ومكان الهجوم
  • كان الهجوم في الساعة الخامسة صباحا يوم الأحد الخامس من يناير حسب التوقيت المحلي لمدينة كينيا.
  • تم الهجوم علي معسكر كامب سيمبا الموجود في خليج ماندا القريب من جزيرة لامو لذلك تعرف المنطقة باسم لامو.

مؤشرات الهجوم على المعسكر الأمريكي

  • أشار هذا الهجوم الذي قامت به حركة الشباب التابعة للصومال على أنها مازالت مستمرة في الهجمات دون أي رادع أو خوف فمازال التصميم على الهجوم بالأسلحة والقنابل مستمر رغم انه في السابق تم اخراج القواعد الخاصة بحركة الشباب الصومالية من مقديشو  وهي العاصمة الصومالية وغيرها من باقي الأماكن التي كانت ترتكز فيها وهذا كان منذ فترة زمنية لكن من الواضح أنهم لم ييأسوا واستمرو في الهجمات الفتاكة لذلك سوف يكون هناك رد فعل حاسم من جهة أمريكا وكينيا
  • بناء على التصريحات التي أعلنها المتحدث الرسمي لكينيا تم التصدي بنجاح لهذه الحركة الهجومية على مدرج الإقلاع الجوي .
  • رغم حدوث حريق في خزانات الوقود الموجودة على المدرج الا انه تم السيطرة بسرعة فائقة على الحريق ولم يحدث أي خسائر.
  • يجري حاليا تدابير خاصة بالأمن لزيادة الحرص والامان من أي هجمات أخرى.
  • القيادة العسكرية التابعة لأمريكا أعلنت مراقبتها للوضع الحالي دون الدخول في أي تفاصيل.
  • أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي يعد من وجهة نظرهم تم بنجاح.
  • تمت تسمية هذه الحركة من قبل الشباب الصومالي المسؤل عن الهجوم باسم “القدس لن تهود ابدا”
  • هذا ولم يعلن اي متحدث عن عدد الضحايا بالتفصيل وما اذا كان هناك ضحايا ام لا غير انهم اعلنو عن وجود جثث ارهابية وان هذه الحركة فاشلة من وجهة نظر أمريكا وكينيا.

 

 

86 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *