free site stat

تعرف على سبب وفاة رئيس مفرزة الأمن العسكري بسجن صيدنايا

كتابة: heba | آخر تحديث: 26 مارس 2020 | تدقيق: heba
تعرف على سبب وفاة رئيس مفرزة الأمن العسكري بسجن صيدنايا

قامت صفحات موالية بتقديم نعي لمصرع رئيس مفرزة الأمن العسكري بسجن صيدنايا سيء الصيت، الواقع في ريف دمشق، والمعروف باسم “المسلخ البشري” إزاء جرائم التعذيب والقتل التي ترتكبها ميليشيات أسد الطائفية في حق المعتقلين السوريين.

وأضافت الصفحات إن مساعد أول سليمان أيوب أبو ربيع (من قرية رأس العين – ريف اللاذقية)، رئيس مفرزة الأمن العسكري بسجن صيدنايا، ورئيس مفرزة الأمن العسكري بالقطيفة سابقا، والذي لقي مصرعه إثر نوبة قلبية أثناء عمله.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت مضي، عن أدلة ترجح أن نظام أسد قد قام بعمل “محرقة” لجميع جثث المعتقلين الذين تمت تصفيتهم في سجن صيدنايا العسكري بشمال دمشق، موضحة إلى احتمال إعدام ٥٠ معتقل هناك بشكل يومي، حيث تم استعراض ستيوارت جونز مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط على الصحفيين صور تم التقاطها من خلال الأقمار الصناعية في مستهل عام 2015 تظهر ما بدت كأنها ثلوج تذوب على سطح المنشأة، وهو ما قد يشير للحرارة المنبعثة من داخلها.

وأضاف إنه منذ عام 2013 قام النظام بتعديل نظام أحد أبنية سجن صيدنايا العسكري لكي يصبح قادر على احتواء ما يعتقد أنها محرقة للجثث، معتبرا أن إقامة محرقة هو محاولة للتغطية على حجم عمليات القتل الجماعي التي تجري في صيدنايا.

وأبدء جونز عن اعتقاده بأنه يتم إعدام نحو ٥٠ شخص بشكل يومي في صيدنايا، وأن جثثهم يتم حرقها للتخلص من رفاتهم بدون ترك أي أدلة، كما نقل عن تقرير لمنظمة العفو الدولية أن ما بين ٥٠٠٠ و11 ألف شخص تم قتلهم بين عامي 2011 و2015 بسجن صيدنايا وحده.

398 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *