توقع زخم الأسهم في 2020 لدعم محفزات قوة الاقتصاد

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 6 يناير 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
توقع زخم الأسهم في 2020 لدعم محفزات قوة الاقتصاد

مستثمر الأسهم يترقب النشاط وزخم ملحوظ في الأسواق المحلية للعام الجديد 2020 بدعم رئيسي من محفزات حكومية واقتصاد وطني جانب نتائج وتوزيع سنوي يحفز تحفيز معنوي .

محفزات قوية لتحسين أداء الأسواق :

المدير العام للشركة الأنصاري قال إياد بأن الأسواق في العام غلب عليها ضعف أحجام تداول وخاصة مستويات السيولة تقارن بمعدلاتها الطبيعية لعدة أسباب منها تراجع المستويات الثقة وتراجع او خسائر الشركات وعدم وجود محفز قوي لأداء الأسواق وأن الأسهم القيادية خاصة القطاعات البنكية أدائها مختلف لاستمرار عملية الشراء ووصول أسعار لمستويات مرتفعة .

وتوقع بريقي في 2020 بدعم الرئيس من قوة الاقتصاد الوطني وهو أن نرجح معه وأن السنة الجديدة مميزة للأسواق خصوصا في التوقعات لتحسين النتائج الفصلية للشركات لقطاع البنوك والأسهم القيادية وأن في العام الماضي كانت أسعار الأسهم متداولة عن مستويات سعرية وجاذبة للمستثمرين الأجانب والمؤسسات ولا اقتناصها مع ترجيحات من التحسن في الشركات المدرجة لارتفاع الثقة للمستثمر وعودتها إلى الأسواق لوضعها الطبيعي .

مبادرة تحفيزية :

توقع رائد دياب نائب رئيس قسم البحوث للأستثمار بأن الأسواق الناشئة للأسواق الإماراتية لديها مكاسب في القريب ولجذب الأموال الجديدة وأن الأسواق في الإمارات تنتظر إلى دعم قوي ليمنع دفعة قوية للقطاعات في الدولة ووصولها إلى أسعار أسهم لمستويات مغرية ويكون لها تأثير قصير الآجل على الأسواق .

 

 

 

أداء أفضل لها:

قال جون بشركة ثانك وهو مدير التطوير بالشركة وهي مقرها في دبي قال إن أسواق الأسهم الإماراتي لتحقيق أداء أفضل في هذا العام الجديد وهو مدعوم بشكل رئيسي بتنظيم معرض إكسبو دبي الذي سوف يعكس علي القطاعات وعليها المصارف العقارية الذي يمثل الوزن النسبي داخل مؤشر السوق وأضاف لوكا بأن 2020 يكون عام مليء بالاستثمار والمحفزات الحكومية وسوف يعطي مزيد من الزخم لأداء الأسواق في فترة مقبلة وأن الأسهم لاتزال بها جاذبية وهي الأرخص في منطقة الخليج والشرق الأوسط ويمثل دعم لتحسن السوق .

 

98 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *