free site stat

باحثون يؤكدون أن الشعور بالغضب له فوائد.. تعرف عليها

كتابة: heba | آخر تحديث: 31 مارس 2020 | تدقيق: heba
باحثون يؤكدون أن الشعور بالغضب له فوائد.. تعرف عليها

كثير من الأشخاص يبحثون عن كيفية تحرير أنفسهم من شعور الغضب، وكثير من الأشخاص يعتقدون أن الغضب سيئ للصحة ويعزز السلبية، لكن الباحثين والعلماء أكدوا أنه من الجيد أحيانا الشعور بالغضب.

قضى الباحث دوغيغ عام كامل في البحث عن أكثر أسباب وجذور الغضب خاصة في ظل الظروف الاجتماعية والسياسية الصعبة التي يعيشها الكثير منا، والمثير للدهشة وجد الباحث دوغيغ أن الغضب ليس دائماً سيئ كما يعتقد الكثير من الأشخاص.

وارجع اعتقاد معظم الناس أن الغضب شيء سيئ لارتباطه بالعنف في بعض الأحيان لكن ليس بالضرورة أن يقترن الاثنان معا حيث أوضح مقال نشرته رابطة علماء النفس أن الغضب يؤدي للعدوان في حوالي 10 في المائة من الحالات فقط، ويلاحظ أيضا أن الكثير من الحالات العدوانية يتم ارتكابها دون غضب.

فقال الباحثين أن فوائد الغضب تتلخص في الأتي

  • شعور الغضب يساعد الشخص على التحدث بوضوح، فعادة ما يستخدم الأشخاص الفلتر عند توصيل مشاعرهم حتى لا يظهروا بمظهر غير جيد، لكن الغضب يسمح للشخص بإزالة هذا الفلتر ويقول ما يشعر به حقا، فعندما يكون الإنسان غاضبا سيقول ما يحتاج قوله.
  • الغضب يساعد الشخص على التفاوض، فمن المثير للصدمة أن المحادثات الغاضبة لا تؤدي في الكثير من الاحيان للضرب والعنف والصراخ، حيث قام أستاذ علم النفس إفيريل باستطلاع آراء بعض الأشخاص حول عدد مرات غضبهم، وطلب منهم أن يقوموا بوصف تصرفاتهم بشكل تفصيلي أثناء غضبهم، فاكتشف إفيريل أن الناس الغاضبين استطاعوا من حل مشاكلهم بشكل إيجابي، ففي الغالبية العظمى من الحالات أدى للتعبير عن الغضب لجعل جميع الأطراف أكثر استعدادا للاستماع، وأكثر ميلا للتحدث بصدق، وأكثر فهماً لشكاوى بعضهم البعض.
  • يعمل الغضب على التحفيز، فيمكن أن يكون حافز يدفع الأشخاص الذين بحاجة لبدء مشروع جديد أو إجراء تغيير في حياتهم، فالغضب يمكن أن يشعل الإبداع بالعمل، ويسمح للشخص بتطوير مبادرات أو حملات جديدة.
  • فالغضب يفرغ الطاقة السلبية، فوجد إفيريل أن الناس يصبحون أكثر سعادة وتفاؤل وارتياح بعد الصراخ وتفريغ كل ما بداخلهم من غضب، فبالتالي فإن أدمغتنا تستطيع أن تعاني من الغضب بطريقة إيجابية

288 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *