منوعات

عملية سرقة للوحة الفنان “فان غوخ”

لم تستطع الدول الأوروبية من فرض سيطرتها الأمنية بسبب الوباء المنشر حول العالم، وكان نتيجة ذلك سرقة لوحة الفنان فان غوح من المتحف رغم إغلاقه في غفله من الحوكة الهولندية.

هذا وقد أعلن متحف سينغر لارين اليوم الموجود في هولندا خلال مؤتمر صحفي تم عقده، أن مجموعة من اللصوص قد قاموا بسرقة لوحة للرسام الشهير “فنسنت فان غوخ” بعد القيام باقتحام المتحف المغلق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، معبرا عن “صدمته وغضبه” مما حدث.

جدير بالذكر أن “ايفرت فان أوس” مدير المتحف الواقع على مسافة تصل ل30 كيلو متر جنوب شرق العاصمة أمستردام، قد قال بأن عملية الاقتحام قد وقعت للمتحف الليلة الماضية نتج عنها سرقة لوحة لفان غوخ، وأوضح أن اللوحة التي تم سرقتها كانت تحمل عنوان “حديقة دير نونن في الربيع”، وكان فان غوخ قد رسمها في عام 1884 أثناء إقامته بمنزل والده. ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، اللوحة كانت مستعارة من متحف آخر في هولندا.

هذا وقد أعلن مدير امتحف الذي سرقت منه اللوحة أن الفن موجود لكن بهدف المشاركة مع الجميع وأن له مصدر للمتعة والإلهام والراحة، خاصة خلال ذلك التوقيت الصعب”

وفي سياق متصل فإن قيمة اللوحة الفنية والتي يصل قيمتها لما يقرب من مليون و600 كليون يورو، وقد ذكر متحف فان غوخ عبر تويتر وكتب تغريدة حزينة عن سرقة اللوحة بتزامن مع ذكرى ميلاد الفنان الهولندي الراحل.

من جانبها، أوضحت الشرطة الهولندية، فضلا عن تقارير إخبارية، أن اللصوص دخلوا المتحف في حوالى الساعة 3,15 صباحا عبر القيام بكسر بابه الزجاجي.

السابق
مجلس الدولة يحاسب طبيب جراح لتقصيرة بمستلزمات طبية لمريض
التالي
اللحظات الاخيرة في حياة جورج سيدهم

اترك تعليقاً