بعد إعلان أردوغان ببدء إرسال قوات تركيا إلى ليبيا متحدث النواب الليبي يعلن حالة النفير العام والتعبئة

كتابة: heba | آخر تحديث: 6 يناير 2020 | تدقيق: heba
بعد إعلان أردوغان ببدء إرسال قوات تركيا إلى ليبيا متحدث النواب الليبي يعلن حالة النفير العام والتعبئة

صرح عبد الله بليحق المتحدث باسم البرلمان الليبي إن إعلان الرئيس التركي رجب أردوغان أنه تم بدء إرسال الجنود الأتراك إلى ليبيا يعتبر استعمار واضح وبين ولن يتم السماح به، مشيرا أنه تم إعلان النفير العام والتعبئة ضد عملية دخول القوات التركية البلاد.

وتأتى عملية دخول قوات أتراك إلى ليبيا طبقا لاتفاقية بين حكومة فايز السراج وبين رئيس تركيا، وحكومة فايز السراج هي التي قامت بالسيطرة على العاصمة طرابلس تشمل التعاون الأمني بين البلدين وهو ما رفضه مجلس النواب الليبي في طبرق والجيش الوطني الليبي.

وأضاف المتحدث باسم البرلمان الليبي في مداخلة تليفونية له مع برنامج على مسؤوليتي على قناة صدى البلد: “نحن على أتم استعداد لمواجهة القوات التركية لكي نلقينهم درسا قاسيا لأنهم مستعمرون”.

وأكد المتحدث الرسمي من مجلس النواب الليبي أنه تم الإعلان عن حالة النفير العام والتعبئة ولن نسمح لأي استعمار يغزو ليبيا وسوف نتصدى له بكل قوة من خلال الجيش الوطني، وتابع ولهم في إيطاليا عبرة حيث كانت تقاتلنا بالطائرات وقمنا بقتلهم بالجياد من خلال المقاومين بقيادة شيخ المجاهدين عمر المختار”.

وأضاف: “لن تعود أحلام الدولة العثمانية ونحن نلتف حول القيادة العامة ولن نترك لهم ثروات البلاد”.

وفى الآونة الأخيرة أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه الكامل لاستقرار وأمن ليبيا، وان مصر موقفها ثابت لدعم هذا الاستقرار، ولتفعيل إرادة شعبها، وكذلك أكد على مساندته لجهود الجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب والقضاء على التنظيمات الإرهابية التي تمثل تهديداً ليس فقط على ليبيا بل على الأمن الإقليمي ومنطقة البحر المتوسط، رافضا كافة التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي.

وكان رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، قد صرح منذ قليل أن وحدات من القوات التركية بدأت بالتحرك بالفعل إلى ليبيا، للحفاظ على الاستقرار والتنسيق في المنطقة.

58 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *