سامسونج تحول صناديق الأجهزة الكهربائية لبيوت الأطفال

سامسونج تحول صناديق الأجهزة الكهربائية لبيوت الأطفال

تقدم شركة سامسونج أحدث خدمتها من خلال تصميم صديق للبيئة، وهو عبارة عن صناديق الاجهزة الكهربائية من الورق المقوى مثل اجهزة التلفاز والغسالات، وذلك لإعادة استخدام تلك الصناديق بعد استخدام الأجهزة في اغراض اخرى بدلا من احراقها او القائها بالقمامة، وعمل اشياء مفيدة في المنزل مثل حامل للكتب والمجلات أو منزل للكلاب والقطط في المنزل او بيوت للأطفال للعب والترفيه بها.

وتسعى شركة سامسونج بهذا التصميم الجديد لصناديق الاجهزة الكهربائية للمساعدة في الحفاظ على البيئة وتقليل نسبة النفايات وان تكون جزء من مبادرة الحفاظ على البيئة وتشجيع المجتمع أجمع على فكرة اعادة التدوير في اي شيء يمكن إعادة تدويرها مرة اخرى للمحافظة على البيئة من التلوث وأطلقت على هذا التصميم الجديد للصندوق مسمى التغليف البيئي وظهر هذا الصندوق الجديد في بعض الاجهزة الفاخرة من التلفاز ومنها جهاز The Frame The aero وThe Serif

ونظرا لوجود منافسة كبيرة بين شركات تصنيع شاشات التلفاز وأن المستهلك يبحث عن الشاشات المسطحة الأكبر بدأت شركات التصنيع في منافسة بعضها البعض في كبر الشاشات لتجذب المستهلكين وشراء منتجاتها وبالتالي كلما زاد حجم المنتج زاد حجم الصندوق المستخدم في تغليف وتعبئته ولهذا لجأت شركة سامسونج إلى صناعة تلك الصناديق من الورق المقوى لتسهيل اعادة تدويرها وتقليل نسبة النفايات وهذا الورقي المقوى مثقب على شكل مصفوفات نقطية لتسهيل اعادة قص وتجميع اشكال كثيرة من الصندوق

واستخدمت شركة سامسونج تلك المبادرة ليس فقط في فكرة المحافظة على البيئة والتشجيع على اعادة التدوير فقط ولكن استخدمتها ايضا لوحة اعلانية لها داخل كل منزل وذلك عن طريق تلك الصناديق المصممة عند اعادة تجميعها مرة أخرى انها تظهر اسم الشركة والعلامة التجارية لسامسونج في أكثر من اتجاه في تلك التصميمات المستخدمة من الصناديق مثل الطاولات وحامل الكتب منزل للحيوانات الاليفة

اترك تعليقاً