منوعات

زاهي حواس : النبي إدريس ليس من بنى الأهرامات و “أبو الهول” ليس تجسيدا له

نفى عالم المصريات الدكتور زاهي حواس ما تررد مؤخرا بأن النبي إدريس هو أول من بنى الأهرامات وأن تمثال أبو الهول ما هو إلا تجسيدا له، حيث قال في تصريح سابق له إنهم لديهم الكثير من الأدلة الكاملة التي تؤكد على أن الملك زوسر هو أول من بنى الأهرامات أي هو أول من بنى أول هرم متواجد في مصر، أما الذي غير البناء من الطوب اللبن إلى البناء الحجري فهو إيمحتب العبقري وتابع قائلا :”ولدينا أقدم بردية عثر عليها حتى الآن وهي بردية وادي الجرف التي بتحدث فيها مرر رئيس العمال عن بناء هرم خوفو.

وأضاف حواس خلال التصرحيات الصحفية التي أدلى بها، أن منطقة الهرم كانت تسمى في الماضي عنخ خوفو وتعني خوفو يعيش وأن الملك خوفو عاش في قصر في الهرم واستمر بذلك بناء الأهرامات حتى بداية الدولة الحديثة. مشيرا إلى أن المقابر المتواجدة في الجيزة والتي تتحدث عن كهنة خوفو وخفرع ومنكاورع والألقاب الأخرى المتصلة بالعالم الآخر والإدارة والحكم فضلا عن القوائم الملكية التي تحدد أسماء الملوك وليس بينهم اسم النبي إدريس عليه السلام.

أما بالنسبة لتمثال أبي الهول أكد الدكتور زاهي حواس على أن كل الأدلة العلمية تشير إلى أن أبو الهول يعود إلى عهد الملك خفرع وأن الغرض من نحته كان من أجل إظهاره في شكل حورس وهو يتعبد إلى الإله رع والذي يتواجد في المعبد الكائن أمام أبي الهول.

أما يتعلق برده حول ما تردد حول أن النبي إدريس هو أول ما قام بالتوحيد فقال الدكتور زاهي حواس إنه لا يجب أن ننسى قبل وجود الأديان السماوية ظهر الملك اخناتون ونادى بالتوحيد.

السابق
نصائح للحفاظ على تركيزك أثناء العمل في المنزل
التالي
رئيس مجلس الوزراء: سوف يسجل التاريخ محاربة الرئيس السيسي للإرهاب نيابة عن العالم

اترك تعليقاً