اقتصاد

برتوكول تعاقد بين التعاون للبترول مع إي فاينانس لإصدار بطاقات ذكية

قامت شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس» بالتوقيع على عقد لمدة ثلاث أعوام مع شركة التعاون للبترول لتوريد البطاقات الذكية المدفوعة مقدما والمخصصة لصرف حصص الوقود لجهات تابعة للدولة بدلا من “البونات” التقليدية.

جاء ذلك ضمن مشروعات التحول الرقمي التي تقوم الدولة المصرية بتبنيها، ولإحكام السيطرة ومراقبة صرف وتوزيع الوقود على مستحقيه.

وتم توقيع التعاقد بين كلا من المحاسب عادل عياد رئيس شركة التعاون للبترول، وإبراهيم سرحان، رئيس شركة «إي فاينانس» وبموجب هذا التعاقد المبرم بين الجانبين، سوف تتولى “إي فاينانس” تطوير وتشغيل وإدارة منظومة إلكترونية متكاملة تعمل على تنظيم ومراقبة عمليات صرف وتوزيع الوقود الي أساطيل السيارات الخاصة بالجهات التي تتعامل مع شركة التعاون لتسويق المنتجات البترولية عن طريق محطات الوقود التابعة باستخدام البطاقات الذكية.

وبالإضافة لسهولة الرقابة والمتابعة اللحظية، سوف تتيح المنظومة الذكية الجديدة بيانات غزيرة عن عمليات صرف الوقود عن طريق التقارير الصادرة، مثل أماكن التزود بالوقود وأوقاتها والكميات المستهلكة لكل مركبة.

كما تتيح المنظومة باكتشاف أي تحايل محتمل من خلال مراقبة الاستهلاك الفعلي إلي أساطيل السيارات وتحديد ما إذا كان هناك غش بالحصة الخاصة بالسيارة أو بتغيير خط سيرها المعتاد وعلى سبيل المثال، بالإضافة إلي تقليل الوقت والجهد اللازمين من شركة التعاون لإجراء عمليات التسوية مع المحطات عن طريق تقارير التسويات بالمنظومة، ولتقليل الوقت والجهد اللازمين لشراء وتخصيص حصص الوقود.

ومن جانبه قال إبراهيم سرحان، رئيس شركة إي فينانس، إن التعاقد يهدف لضمان عمليات صرف الوقود ووصوله لمستحقيه فقط باستعمال بطاقات ذكية مخصصة لمستخدميها سواء كانت أشخاص أو مركبات، ولسهولة تخصيص وتوزيع حصص المنتجات البترولية مع إمكانية لإعادة توزيع حصص الوقود بين السيارات عن طريق شاشات المنظومة مباشرة عند الحاجة اليها دون الحاجة لاستعادة البونات من سائق لإعطائها لسائق آخر، مشيرا إلى أن “إي فاينانس” لديها خبرة كبيرة جدا بمجال البطاقات الذكية المخصصة لصرف الوقود، حيث كان لها شرف بتنفيذ أهم مشروع بهذا الصدد في مصر عندما انتهت منذ اعوام من تنفيذ منظومة ذكية لتوزيع الوقود في كافة أنحاء مصر، تحكم الرقابة على شحن وتوزيع ونقل المواد البترولية من مستودعات البترول لنقاط التوزيع كمحطات الوقود ووسطاء التوزيع.

السابق
أموتو مهاجم المصري البورسعيدي يتلقى عرض من الاتفاق السعودى
التالي
تراجع في الطلب على فوانيس رمضان والأدوات المكتبية بنسبة بلغت 70%

اترك تعليقاً