اخبار

سامح شكري: مهما بلغت خطورة أي أزمة في مصر لا يمكن أن ننسي القضية الفلسطينية

قال سامح شكري، وزير خارجية مصر، أن أي أزمة مهما زادت خطورتها وارتفعت كلفتها، لا يمكن أن تشغل مصر أو الشعوب او الدول العربية، عن القضية الفلسطينية، فهي قضية الأمة العربية المركزية.

جاء ذلك خلال كلمة وزير الخارجية في اجتماع الدورة غير العادية الذي نظمه مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس من خلال تقنية الفيديو كونفرانس.

حيث قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن هذا الاجتماع للدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية اليوم يأتي في إطار موقف دولي متأزم جراء الأزمة الراهنة التي تمر بها جميع أنحاء العالم، والذي تعاني من تبعاته الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك السياسية كل الدول، بما فيها دولنا العربية.

ووجه وزير الخارجية التهنئة لحلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

وتوجه وزير الخارجية بالشكر لدولة فلسطين لطلبها بعقد هذه الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية للتباحث بشأن التطورات الخطيرة على صعيد القضية الفلسطينية المرتبطة بتوجه الحكومة الإسرائيلية الجديدة تجاه ضم غور الأردن والمستوطنات بالضفة الغربية في الشهور المقبلة لإسرائيل.

وقال إن شعب فلسطين قد عانى كثيرا وما زال يعاني من تبعات الاحتلال الإسرائيلي لأرضه، لافتا إلى أنه علينا كدول عربية في تلك الظرف الدقيق الاصطفاف معا للتأكيد على التزامنا بتحقيق السلام الشامل والعادل وصولا لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود سنة 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، الأمر الذي يتطلب من الجميع بالتصدي لأي إجراء أحادي الجانب من همه القضاء على فرص إعادة إحياء المسار التفاوضي على أساس حل الدولتين والمبادرة العربية للشرعية الدولية ومقرراتها والسلام.

السابق
وزارة الداخلية.. المحاولات الإرهابية لن توقف جهود القوات المسلحة للدفاع عن مقدرات الوطن
التالي
الأهلي يوضح حقيقة انضمام مهاجم الصفاقسى ميركاتو في الانتقالات الصيفية القادمة

اترك تعليقاً