وزير التعليم: حرمتوا أبنائكم من طريقة التعليم الحقيقية

وزير التعليم: حرمتوا أبنائكم من طريقة التعليم الحقيقية

أعرب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن غضبه من أولياء الأمور الذين اشتروا أبحاث لأبنائهم في سنوات النقل وحرموهم من طريقة التعلم الحقيقية والصحيحة، موضحا أن هذا غش وتعود عليه مدرسين وزارة التربية والتعليم، وأولياء الامؤر ساعدوهم على ذلك الغش.

وأكد وزير التعليم خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج الحكاية على قناة أم بي سي مصر أن الطلاب الذين قاموا بشراء الأبحاث أو الغش بالامتحانات يضرون أنفسهم قائلا: اللى بيشتري أو بيغش بيأذى نفسه وهم الخاسر الأكبر وده عادة متأصلة بنواتجها مثل شراء أعمال السنة والامتحانات.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن الدولة هي صاحبة الرأي في موعد امتحانات الثانوية العامة، مشيرا إن السوشيال ميديا باتت مرتع للإخوان ولكل أصحاب المصالح ولا يمكن أن تكون الآراء منها عن استبدال أو تأجيل الامتحانات بالأبحاث محل إحصاءات دقيقة.

وأكد وزير التعليم أن تقييم الطلاب يجب أن يتم بهذه الطريقة حيث أن الدولة ترفض أي بديل عن ذلك وهو الامتحانات في الثانوية العامة والأبحاث في مراحل النقل.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أوضحت أن المشروعات البحثية تهدف لتعليم الطلاب مهارات جديدة وهي (التحليل والبحث، والاعتماد على الذات والعمل الجماعي بين الطلاب، وطريقة صياغة الأفكار، وربط الموضوعات) وغيرها من المهارات الضرورية، مشيره أن المعايير لتقييم المشروع البحثي تتضمن أن يكتب الطالب عنوان جذاب للمشروع الذي يقوم به، وأن تكون الطريقة التي يتم عرض مشروعه البحثي مرتبة ومنظمة.

ويجب في المشروع البحثي أن يستخدم الطالب مفاهيم من المواد الدراسية الذي كان يدرسها ويلتزم بعدد الكلمات المحدودة، بالإضافة إلى الالتزام بجميع محاور المشروع، ومراعاة القواعد النحوية والإملائية وعلامات الترقيم، وأنه سوف يتم رفض المشروع الذي يتطابق مع مشروع طالب آخر له.

اترك تعليقاً