اخبار

ميليشيات مسلحة تواصل خرق الهدنة الإنسانية بطرابلس

ما زالت الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق تواصل خرق الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها القيادة العامة بالبلاد.

ومن جانبها قامت قوات الجيش الوطني بالتصدي لهجومين للميليشيات بمحوري المشروع وعين زارة، وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي خلال بيان لها أمس الجمعة، إن القوات المسلحة الليبية قامت بالتصدي لهجوم آخر بمحور المشروع، وقد نجحت باسترجاع جميع النقاط التي تراجعت منها يوم أول أمس الخميس، عقب اشتباكات عنيفة قد اندلعت منذ صباح أمس الجمعة وانتهت بسيطرة القوات الليبية على شارع المطبات بالكامل.

وأشار الإعلام الحربي إلى نجاح القوات المسلحة الليبية من قتل 7 من المرتزقه، ترجع أصولهم لمرتزقة سوريين من محور مشروع عقب فرار باقي المجموعات من مواقعهم، وبعد استرجاع 3 آليات مسلحة كانت بحوزة الميليشيات، بجانب إلى حرق آلية آخري، وتكبيد الكثير من الخسائر الكبيرة في العتاد.

وكان قد قام عدد من المرتزقة السوريين بدعم من تركيا بشن هجوم على تمركزات الجيش الوطني الليبي بمحاور طرابلس إلا أن القوات الليبية استطاعت التصدي لهذا الهجوم، وكبدت مسلحي الوفاق خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

ومن جانبها أكدت القوات المسلحة الليبية، بتمكنها من مصادرة مدرعتين تركيتين من نوع كيربى المعروفة محليا باسم “لميس”، وذلك عقب إفشال محاولة للميليشيات المسلحة للتقدم بمحور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس.

ومن جانبه قام رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الليبي يوسف العقورى بالتشدد على أهمية دور المجلس عقب إعلان التفويض للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مؤكدا في تصريحات صحفية، أمس الجمعة، أن دور المجلس رئيسي، باعتباره السلطة المنتخبة، التي تمثل كافة الليبيين، وبالتالي يكون الإطار للحوار الوطني، والذي سوف يناقش كافة الملفات، ومنها التوزيع العادل للثروات، والمصالحة.

وأشار البرلماني إلى أن مجلس النواب الليبي قام سابقا بالعديد نحو المصالحة الوطنية منذ أن تم انتخابه، حيث أصدر قانون العفو العام وقانون الاستفتاء على الدستور، مضيفا أن البرلمان الليبي رحب في وقت سابق بنتائج مؤتمر برلين، وأبدي عن استعداده لبدء الحوار السياسي، كما جاء في التوصيات، لكنه أبدى استمرار عن اعتراضه على عدم تنفيذ بعض البنود الهامة في الاتفاق السياسي، موضحا إلى أن بعض هذه البنود التي لم تنفذ تتضمن الترتيبات الأمنية.

السابق
مسلسلات بدون منافس وتزعج إسرائيل ووجبة فنية دسمة
التالي
اتحاد كرة القدم يلغي التصالح ويفرض شروط للترشح للانتخابات

اترك تعليقاً