منوعات

بعد غياب دام ٣٤ عام.. عزيزة جلال تعود للغناء في شعور من الرهبة والخوف

قالت المطربة القديرة عزيزة جلال، إن بعد عودتها للساحة الغنائية مرة أخرى بعد غياب دام 34 عام، تملكها الرهبة والخوف، وتابعت:”كان عندي رهبة وخوف من العودة واللقاء أمام الجمهور مرة أخرى، ولكن دعوات الحب والتشجيع المحبة من قبل جمهوري، صنعت المعجزات وأصبحت مطمئنة”.

وأضافت المطربة عزيزة جلال، خلال اتصال هاتفي على برنامج “التاسعة”، الذي يقوم بتقديمه الإعلامي وائل الإبراشي، على القناة الأولى المصرية، أن جمهورها أعطاها الثقة للعودة إلي الغناء مرة أخرى، مشيرة إلى أن صوت المطرب عندما يبتعد عن الغناء يتأثر بكل تأكيد، مؤكده إلى أنها قامت بعمل تمارين كثيرة لصوتها من أجل العودة، وتابعت:”تركت تقييم صوتى لجميع المستمعين”.

وكانت المطربة أصالة، قد أشادت بعودة المطربة عزيزة جلال للساحة الفنية عقب هذا الغياب الذي دام ٣٤ عام، مؤكدة أنها أدائها كان طيب خاصة وأنها المرة الأولى التي تغنى فيها عقب غياب أعوام فضلا عن طيبتها وحلاوة طبعها.

ونشرت المطربة أصالة عبر حسابها على “تويتر”: “عودة المطربة القديرة عزيزة جلال فيها العديد من المشاعر الطيبة آخرها أدائها كيف كان، فهذه هي المرة الأولى الّتي تقوم بالغناء فيها، عقب غياب سنين، وهذا ليس أمراً سهل، لقد تعرفت عليها عن قرب وسحرتني بطيبتها وحلاوة طبعها، وأنا من أوائل المشجعين لعودتها، والقادم بلا شكّ أجمل”.

وفى أول ظهور لها بعد توقفها لفترة تجاوزت 34 عام، شاركت المطربة المغربية عزيزة جلال أول حفل لها أمس، فى مهرجان طنطورة السعودي، على مسرح مرايا، وسبق أن حققت الكثير من النجاحات وكانت أول أغنية قدمتها هي أغنية” نتقابل سوا” مع المطرب والملحن سيد مكاوي، وتبناها فنيا الملحن محمد الموجى والشاعر عبد الوهاب محمد تبنياها فنيا.

السابق
الموازنة بالبرلمان توافق على مشروع قانون الموارد المالية بعد استثناء المحروقات
التالي
رئيس الوزراء يتفقد اللمسات النهائية لأعمال المرحلة الرابعة لمترو الأنفاق

اترك تعليقاً