اخبار

سفير الولايات المتحدة في ليبيا يدعو لأهمية احترام العملية الديمقراطية

أكد سفير الولايات المتحدة في ليبيا، ريتشارد نورلاند، أنه اتفق مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، على أهمية احترام العملية الديمقراطية، وبضرورة تجنب المحاولات الفردية لإملاء مستقبل الدولة الليبية من جانب واحد وبقوة السلاح.

واتفقا سفير الولايات المتحدة ورئيس البرلمان الليبي طبقا لبيان السفارة الأمريكية بليبيا على عدم وجود حل عسكري في الأراضي الليبية، وبرفض عملية الأمر الواقع، وبأهمية استمرار المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، فيما أكد رئيس البرلمان بأهمية التواصل البناء والمشترك بين واشنطن وليبيا.

فيما أعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، الاثنين الماضي، بقبوله التفويض الشعبي لعملية إدارة شؤون البلاد، وبإسقاط اتفاق الصخيرات.

وطبقا لبيان السفارة الأمريكية، شدد الجانبين بضرورة وفاء كافة المشاركين بمؤتمر برلين بالتزاماتهم بعدم التدخل بشكل عسكري في ليبيا.

وأوضح رئيس مجلس النواب الليبي إلى أنه شدد خلال مبادرته التي قام بإطلاقها منذ أيام على انتهاء الاقتتال بين الليبيين.

وكان رئيس البرلمان الليبي قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي مبادرة سياسية من 8 نقاط ترتكز بإعادة هيكلة السلطة التنفيذية الحالية المنبثقة من الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات وبإعادة اختيار أعضائها، وعلى الأقاليم التاريخية الثلاثة، وكذلك بإعادة كتابة الدستور مع استمرار البرلمان لحين إجراء انتخابات تشريعية جديدة.

وقال رئيس النواب في كلمته التي كشف من خلالها مبادرته السياسية عن أمله في أن تحظى المبادرة بدعم دولي ومحلي، وأنه على استعداد مع النخب السياسية والشخصيات الوطنية لتقديم المشورة الصادقة والمخلصة للوصول للعناصر القادرة على تجاوز وحل المشاكل والقضايا لهذا الوطن، متمنيا من زملائه نواب البرلمان أن يكونوا أول الداعمين لهذا المقترح، مؤكدا على على أهمية محاربة الإرهابيين وحذر من خطر استمرار الصراع المسلح الذي من شأنه توفير مناخ لاستعادة تجميع المنظمات الإرهابية في جميع أنحاء ليبيا.

السابق
رئيس مجلس النواب الليبي يوضح حقيقة خلافاته مع قائد الجيش الوطنى
التالي
عمرو جمال.. فرصة عودتي للأهلي كبيرة، وعدم وجود أزارو خسارة للنادي

اترك تعليقاً