رياضة

اتحاد الكرة ينهي تعاقده مع «بريزينتيشن» ويطالب بمستحقاته المالية قضائيا

أكدت اللجنة الخماسية التي تم تكليفها من قبل إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أن الحفاظ على حقوق الاتحاد من أساس مهمتها المكلفة بالقيام بها، كما يعتبر سعيها في هذا المقام ترجمة حقيقية لدورها الوطني،

مضيفا “على هذا الأساس لم يكن أمام اللجنة إلا الإقدام بكل أسف على المطالبة قانونا بإنهاء تعاقده مع الشركة الراعية لحقوق الاتحاد ( برزينتيشن )، وذلك لعدم التزام الشركة بتسديد الدفعات المالية المنصوص عليها في التعاقد، على الرغم من الاجتماعات الكثير التي عقدت في هذا الأمر، والتنبيهات المتتالية من جانب الاتحاد، والوعود المتكررة من جهة الشركة بسداد التزاماتها، ومع ذلك لم يتم تحركها شيئا من موقفها”.

وتابع الاتحاد: “الأمر الذي اضطرنا كاتحاد لإرسال إنذار رسمي للشركة في نهاية كل هذه الاجتماعات والتنبيهات والوعود الممتدة لشهور، ويشتمل الإنذار اضطرارنا كاتخاذ بإجراءات فسخ التعاقد ما لم تستجيب الشركة لسداد ما عليها من مستحقات متراكمة والتي وصل قيمتها لمبلغ 89 مليون جنيه و173 ألفا و 360 جنيها تمثل خمس دفعات مالية توقفت الشركة عن سدادها للاتحاد حسب بنود العقد، وما يلحق بها من غرامات تأخير في السداد ،

بالإضافة للوفاء بحق الدولة بقيام الشركة بسداد ضريبة القيمة المضافة 14‎ %‎ على الدفعات المستحقة منذ بداية العقد وحتى القسط العاشر وقيمتها 28 مليون و375 ألف جنيه”، مضيفا “نظرا لان الشركة لم تعطي الإنذار أي اهتمام ولم تكلف نفسها للرد عليه والاستجابة لما ورد به، فلم يكن أمامنا كاتحاد إلا السير قدما في إجراءات بفسخ التعاقد تحت وطأة الالتزامات المتعددة على الاتحاد والتي تأثرت بموقف الشركة من عدم سداد ما عليها، وإخلالها بالتزاماتها التعاقدية،

الأمر الذي قدر الاتحاد أضراره عليه بقيمة مبلغ 200 مليون جنيه يطالب فيها كتعويض عما أصابه نتيجة هذا الموقف والذي تعاني منه اللجنة منذ عدة شهور تمتد لتاريخ تسلم مهام إدارتها إلي الاتحاد بشكل رسمي، وتعاظمت هذه المعاناة في ظل الظرف الراهن الذي استوجب على الاتحاد بدعم الأندية التي تأثرت بهذا الظرف”.

السابق
وزير المالية: إحنا في ظروف استثنائية وواقع لازم كلنا نشارك فيه
التالي
استادات تعزم بإطلاق سلسلة أندية city club لتطوير الرياضة المصرية

اترك تعليقاً