العلماء يكتشفون حقيقة تكون القمر من صخور مميتة

العلماء يكتشفون حقيقة تكون القمر من صخور مميتة

استطاعت بعض الادلة الجديدة التي اكتشفها علماء الفضاء أن تمحي الفكرة السائدة منذ عقود والتي كانت حول اعتقاد القمر يتكون من صخور مميته، حيث أن البيانات الجديدة المأخوذة من المدار الاستطلاعي القمري التابع لوكالة ناسا تلالا مكشوفة ظهرت حديثا على السطح، ما قاد العلماء إلى الاعتقاد بأنها ناتجة عن نظام تكتوني نشط.

وعلي صعيد آخر فقد أشار صحيفة الديلي ميل البريطانية من جانبها أن العلماء استطاعوا العثور علي ما يقرب من 500 بقعة من الصخور المكشوفة على جانب القمر خالية من القمم أو التربة المنتشرة عبر هذا الجانب من سطح القمر.

وعلي صعيد آخر يذكر أن تلك التلال التي تحتوي علي أساس صخري مكشوف لا تعتبر دليل علي وجود نشاط التكتوني الذي قام بتكسير سطح القمر منذ وقت ليس ببعيد، وتمكن الحطام الصخري من الانزلاق إلى الشقوق والفراغات تاركا الصخور مكشوفة.

وفي سياق متصل فقد أشارت البيانات أن سطح القمر يغطي معظمة بالحطام الصخري لذا فإنه من النادر أن يوجد مثل هذه البقع المكشوفة، وهو ما يجعل فريق العلماء، يقترح أن يكون هذا التصدع حديثا، وربما مستمر حتى اليوم، حيث أنه غالبا ما يتم تغطية مثل هذه الهياكل بسرعة.

ووفقا للدراسات العلمية، فإن معظم سطح القمر يتكون من الحطام الصخري، وهو طبقة غير متجانسة تغطي الصخور، وتتألف من الغبار والتراب والصخور المتكسرة الناتجة عن القصف المستمر للنيازك الصغيرة والمؤثرات الأخرى.

اترك تعليقاً