اخبار

مخابرات جنوب كوريا تكشف سر غياب الزعيم كيم لفترة طويلة

كشفت المخابرات الوطنية الكورية اليوم والخاصة بلجنة البرلمان في سول أن الزعيم كيم تم إجباره علي تجنب الأنشطة العامة وتسبب غيابه في ذعر المواطنين الذين هرولوا لشراء الاحتياجات اليومية.

جدير بالذكر أن الخوف علي الزعيم كيم هو السبب الذي جعل جهاز الاستخبارات باللجنة البرلمانية أن تتعمد ظهور كيم جونغ أون بشكل أقل هذا العام، وفقا لكيم بيونغ كي، أحد النواب الذين حضروا الاجتماع.

وفي سياق متصل يذكر أن زعيم كوريا الجنوبية كيم جونغ ظهر هذا العام وأمام شعبه ما يقرب من 17 مرة فقط بالعلن، مقارنة بمتوسط 50 مرة في الفترة الزمنية نفسها من كل عام منذ توليه السلطة في أواخر عام 2011، حسبما قال النائب نقلا عن جهاز الاستخبارات.

ومن جانبه أكد جهاز الاستخبارات بحكومة كوريا الجنوبية أن الزعيم كيم كان مهتماُ بحال المواطنين طوال فترة غيابة وظل مسؤولا عن شؤون الدولة حتى أثناء غيابه، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.

ويذكر أنه تم الاعلان يوم الجمعة الماضية عن غياب كيم جونغ لمدة عشرون عاماً حتي أنه انهي تلك التساؤولات وظهر في احتفال بمناسبة الانتهاء من إنشاء مصنع للأسمدة بالقرب من بيونغيانغ، بعد أن أثار غيابه شائعات حول صحته وقلقا بشأن مستقبل بلاده.

ونقل كيم بيونغ كي عن جهاز الاستخبارات قوله إن زيارته للمصنع تهدف إلى إظهار عزمه على معالجة المشكلات المعيشية للمواطنين وضخ الثقة في الناس.

السابق
محمد صلاح يرد علي شائعة بيعه من قبل ليفربول
التالي
بقوة 4.8 ريختر هزة أرضية ترعب سكان طهران

اترك تعليقاً