زيادة مساحات زراعة الكتان في مصر 10 آلاف فدان عن العام الماضي

زيادة مساحات زراعة الكتان في مصر 10 آلاف فدان عن العام الماضي

أكد حسين عبد الرحمن نقيب الفلاحين إن الجهود الكثيرة التي تبذلها وزارة الزراعة ساهمت بشكل كبير في زيادة المساحات التي سيتم زرعها من الكتان من 15 ألف فدان العام الماضي لنحو 25 ألف فدان هذا الموسم، لافتا إلى أن تحديد قيمة الكتان بمعدل 4 آلاف جنيه للطن ساهم في تشجيع جميع المزارعين علي زيادة المساحات المزروعة من الكتان و مع توفير التوعية والإرشادات بفوائد زراعة الكتان اقتصاديا زادت رغبة المزارعين فى زراعته.

وأوضح نقيب الفلاحين أنه أصبح الكتان مطلوب للكثير من الشركات والمصانع لإنتاج الزيوت ولدخوله في العديد من الصناعات كصناعة الدوبارة والبنكنوت وقلوب المراكب وخراطيم الحريق والمنسوجات، كما يتم استخدام الكسبة الناتجة بعد عصر البذور في صناعة الأعلاف.

وأضاف نقيب الفلاحين أن زراعة الكتان تكون في شهر نوفمبر وهو محصول لا يستهلك مياه كثيرة وينتح فدان الكتان حوالي 5.5 طن قش و500 كجم من البذور، مشيرا إلى أن أشهر الأصناف التي يتم زراعتها في مصر هي كتان جيزه11و12 وسخا3 و4، مضيفا أن الكتان من الزراعات المعروفة بمصر منذ القدم وقد تم استخدامه من قبل الفراعنة في الكثير من صناعتهم ويزرع الكتان في العديد من محافظات مصر ومنها كفر الشيخ والدقهلية والغربية ويمكن زيادة عوائده الاقتصادية بصوره كبيرة إذا تم تصديره في صور مصنعة بدلا من أن يتم تصديره خام.

وأوضح نقيب الفلاحين أن جميع الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية تصب في مصلحة زيادة المساحات المزروعة من الكتان لأنه من المزروعات التي تتميز بالدخل الاقتصادي العالي وقليل في التكاليف وله فوائد كثيرة ويعد مصدر مهم لزيوت البويات والزيت الحار ومستحضرات التجميل. وطالب نقيب الفلاحين الحكومة بتطبيق الزراعة التعاقدية لمزروع الكتان لتحفيز الفلاحين على زراعته.

اترك تعليقاً