مدينة مصدر الإماراتية تدخل موسوعة جينيس

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 9 يناير 2020 | تدقيق: Yasmain Selem
مدينة مصدر الإماراتية تدخل موسوعة جينيس

دخلت مدينة مصدر موسوعة جينيس العالمية نتيجة لامتلاكها أكبر لوحة فسيفسائية قد صنعتها من مواد يمكن إعادة تدويرها.

اللوحة الفسيفسائية أكبر لوحة في العالم

هي تعتبر أكبر لوحه موجوده في العالم حيث ان حجمها حوالي ما يقارب من ملعبين كرة السلة اي حوالي ألف وخمسة عشر مترا وقد تم تشكيل اللوحة وصنعها في شهر كامل و استخدموا فيها حوالي تسعين ألف وخمسمائه زجاجه بلاستيكيه و علب مصنوعة من الكرتون وعلب مصنوعة من المعدن, وقد ساهم في الانجاز اشخاص كثيرين منهم سكان المدينه نفسها  وموظفيها وطلبة المدارس في المدينة ومدينة ابو ظبي وبعض الافراد الإماراتيين.

الهدف من اللوحة

تم الإعلان عن هذه اللوحة بشكل رسمي من خلال أسبوع الاستدامة أبوظبي لهذا العام, وكان الهدف من هذه اللوحة هو أن الحكومة تريد تشجيع المواطنين الإماراتيين سواء الاصليين او الزائرين على حب الإمارات ومحاولة تشجيعهم على تنفيذ اشياء اتجاهها وايضا ارادت الحكومه محاولة استغلال الاشياء القابله للتدوير مرة أخرى واستخدامها في اللوحة, وكان هدف الحكومة هو الاقلال من النفايات وإعادة استخدامها.

إن هذه اللوحة تمثل دولة الإمارات بين ما مضى وحالها الآن وتركز على بعض المعالم في الدولة وتعتبر اللوحة ليست انجاز فقط في انها دخلت موسوعه جينيس العلميه بل ايضا ف شكلها ومساحتها والغرض منها وتصميمها.

التكريم في مدينة مصدر

وقد حدث في مدينة مصدر تكريم للمدينة من ممثلي موسوعة جينيس وحضر هذا الحفل عدد من المسئولين الحكوميين والمديرين المسئولين عن تنفيذ المشروع وأحد ممثلي الموسوعة العالمية جينيس.

وقد أعطى مسئولي موسوعة جينيس شهادة الأرقام القياسية  “جينيس” لمدينة مصدر وتعتبر انجاز لهذه المدينة حيث انها توجد في أبوظبي وتعتبر من المدن التي تستخدم مصادر للطاقة النظيفة والمتجددة فيها.

43 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *