اخبار

“أفيانكا” ثاني أقدم شركة للطيران تعلن افلاسها بكلومبيا

أعلنت شركة طيران أفيانكا الكولومبية، اليوم عن إفلاسها، وكان ذلك بسبب  عدم الالتزام بالموعد النهائي، لسداد السندات التي كانت علي الشركة، حتي تضرب مثالا حيا على الآثار الاقتصادية والمشاكل الاقتصادية التي انتشرت في العالم. 

وأشارت أن الحكومة الكولومبية، لم تستجيب إلى مطالب شركة أفيانكا، التي تعد ثاني أقدم شركة طيران في العالم، وذلك من أجل الحصول على المساعدة المادية، حتي تعلن الشركة عن إفلاسها رسميا.

وأضافت أن إذا فشلت الشركة في الخروج من دائرة الإفلاس التي تعرضت له، فإن أفيانكا هى من ستتخذ من بوغوتا مقرا لها، وبالتالي ستصبح واحدة من أولى شركات الطيران الكبرى في العالم، ولكن شركة طيران أفيانكا لم تقوم برحلات ركاب مجدولة بانتظام، وهذا منذ نهاية شهر مارس، حيث عملت على تسريح معظم موظفيها البالغ عددهم 20 ألفا بدون أجر، خلال هذه الأزمة.

وأكد أنكو فان دير ويرف، الرئيس التنفيذي لشركة أفيانكا، خلال بيانه الصحفي، على أن أفيانكا أصبحت أكبر أزمة تقابلنا في تاريخنا الممتد 100 عام، ولكن عندمت كانت الشركة تعاني بالفعل من أزمات مادية، كان الإفلاس بيسلط ضوءه على التحديات التي تواجه شركات الطيران، التي لا تستطيع الاعتماد على عمليات الإنقاذ الحكومية أو عمليات الإنقاذ القادمة بسرعة كافية.

وأوضح خوان ديفيد بالين، كبير الاقتصاديين في شركة كازا دي بولسا للسمسرة في بوغوتا أن “هذه الأزمه ليست مفاجأة على الإطلاق”، حيث “كانت الشركة مفعمه بالديون المتراكمه عليها، على الرغم من أنها حاولت إعادة هيكلة ديونها العام الماضي، لكنها فشلت.”

ويذكر أن أفيانكا، صارت أكبر ثاني أقدم شركة طيران في العالم، تعمل باستمرار، وهذا بعد كي إل أم الهولندية، كما أنها عانت من ديون بقيمة 7.3 مليار دولار في العام الماضي.

السابق
اصدار البيان الخماسي الليبي ورسالة شديدة الخطورة
التالي
لأول مرة.. ربط مرسى علم بالشبكة الكهربائية القومية

اترك تعليقاً